تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

ليبيا في أسبوع 2018/07/16 إلى 2018/07/23

  • نقلت مصادر إعلامية أن دولة الامارات العربية تعتزم إطلاق قناة موجهة لليبيا تحت اسم “المرصد” وان العاصمة الأردنية عمان ستكون مقرا للقناة الجديدة فضائية جديدة وقد تسند ادارتها لــ”رضا النايض” وهو شقيق عارف النايض (الدبلوماسي الأسبق والمرشح المفترض للرئاسيات القادمة) وأكدت بعض الصفحات أن يوسف القماطي المعروف باسم “عيسى عبد القيوم” كمدير تنفيذي لها، معلوم أن موقع المرصد الذي يديره “رضا النايض” هو جزء من مؤسسة إعلامية لها تمويلات كبرى، ويعرف الجميع أن دولة الامارات العربية المتحدة تسند ماديا ولوجستيا عددا كبيرا من القنوات العربية بعضها ليبية وان سياستها كدولة هي احتواء الثورات العربية عبر مناصرة قوى الثورة المضادة فيها…

  • أكدت مصادر إعلامية انغلو- سكسونية أن المشرعون الامريكيون اجتمعوا الأربعاء 19 جويلية /يوليو ، في لجنة استماع لفحص ما قيل أنه تهديدات محتملة للإخوان لأمريكا والمتحالفين معها ومصالحهم ( الفروع المقصودة للنقاش هي أساسا: ليبيا – مصر – الأردن ) والاصل ان برنامج الجلسة هو لاتخاذ إجراءات بشكل أكثر فعالية حسب بعض الصحف الأمريكية وبما يتوافق مع الخطوات المقبلة لسياسة الولايات المتحدة، ومعلوم أم مثل هذه النقاشات قد حدثت أيضا سنة 2015 ألا أن الخارجية الامريكية عارضت الأمر وانتهت بعدم تصنيف التيارات الاخوان كجماعات إرهابية ….

 

  • أكدت مصادر مطلعة لصحيفة رؤية ليبية أن عددا من المسؤولين الإداريين قد نبه المجلس الرئاسي بعدم إعطاء حق الانتفاع المرافق العامة للخواص وأكدت تلك الشخصيات أن حق الانتفاع لن يخرج في تلك الحالة من المليشيات واصحاب تبييض الاموال وسراق المال العام  واقترحت تلك الشخصيات في تحذيراتها أن الشواطئ والمنتزهات والمقاهي فيها والالعاب يجب ان تكون ملك لليبيين جميعا عبر شركة عامة تمتلكها البلديات ليكون ايرادها خاص لذوي الاعاقة والايتام ودور الرعاية والارامل وان يكون عبر موظفين للدولة ,في سياق متصل أكدت جهات إدارية في تقاريرها للمجلس الرئاسي ان تلك  الاماكن قد تتحول الى اوكار واماكن لممارسة ابشع انواع الاستغلال وزرع الفوضى والتناحر اذا سلمت او اعطيت عبر عقود انتفاع  .

المصدر: صحيفة رؤية ليبية، العدد 08، بتاريخ 23 جويلية 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق