تقارير

 مصطلحات ومفاهيم سياسية : مراكز الأبحاث والدراسات

     تعرف مراكز الأبحاث بأنها “مؤسسات تقوم بالدراسات والبحوث الموجهة لصانعي القرار، والتي تتضمن توجيهات أو توصيات معينة حول القضايا المحلية والدولية بهدف تمكين صانعي القرار من صياغة سياسات رشيدة حول قضايا السياسة العامة..”.

ولقد عرّفتها الموسوعة المجانية ويكيبيديا بأنها ” أيّ منظمة أو مؤسسة تدعي أنها مركز للأبحاث والدراسات، أو مركز للتحليلات حول المسائل العامة والمهمة ” وتعرفها مؤسسة راند للأبحاث بأنها “تلك الجماعات أو المعاهد المنظمة بهدف إجراء بحوث مركزة ومكثفة. وهي تقدم الحلول والمقترحات للمشاكل بصورة عامة وخاصة في المجالات التكنولوجية والاجتماعية والسياسية والاستراتيجية أو ما يتعلق بالتسلح”

كما يعرفها هوارد وياردا (أستاذ العلاقات الدولية في جامعة جورجيا وأستاذ باحث في مركز “ودورو ويلسون” في واشنطن) بأنها عبارة عن “مراكز للبحث والتعليم ولا تشبه الجامعات أو الكليات، كما أنها لا تقدم مساقات دراسية؛ بل هي مؤسسات غير ربحية وإن كانت تملك “منتجا” وهو الأبحاث. هدفها الرئيسي البحث في السياسات العامة الاقتصادية والاجتماعية، والسياسة العامة، والدفاع والأمن والخارجية. كما لا تحاول تقديم معرفة سطحية لتلك المسائل، بقدر مناقشتها والبحث فيها بشكل عميق ولفت انتباه الجمهور لها ” وينتهي هوارد بالقول “إن هذه المراكز هي مؤسسات بحثية هدفها الأساسي توفير البحوث والدراسات المتعلقة بالمجتمع والسياسات العامة والتأثير في القضايا الساخنة التي تهم الناس”

تشترك كل التعريفات أعلاه في أن “الثينك تانكس” منظمة أو مؤسسة أو معهد أو جماعة أو مركز ويكون مخصصا للقيام بأبحاث ودراسات في مجالات معينة أو عدد من القضايا المعينة، ولم تعد هذه المراكز مقتصرة على تقديم دراسات أكاديمية تحليلية نقدية بل صارت تقدم الاستشارة بشكل مباشر لصناع القرار مع اقتراح البدائل

 اعداد: ثريا بن محمد

– بتصرف عن كتاب “دور مراكز الأبحاث في الوطن العربي: الواقع الراهن وشروط الانتقال إلى فاعلية أكبر” –المركز العربي للدراسات -خالد وليد محمود – يناير 2013) –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق