تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

محادثات أمنية ليبية – تونسية حول المعبر الحدودي رأس الجدير

أكدت مصادر حكومية مطلعة لصحيفة رؤية ليبية مطلعة عن وصول مسؤولين من وزارة الداخلية إلى العاصمة التونسية، منذ مساء الجمعة 03 أوت/أغسطس للقاء نظرائهم التونسيين، وأكدت تلك المصادر أن الوفد الليبي سيناقش في تونس أوضاع منفذ رأس جدير الحدودي بين البلدين وإمكانية معالجة التوتر الذي يشهده منذ أسابيع، وأغلقت ليبيا المنفذ من جانبها، مطلع الشهر الماضي، على خلفية تعرض مسافرين ليبيين للمضايقة في منطقة بنقردان التونسية الحدودية وكان مسؤولون ليبيون قد أكدوا في وقت سابق أن قرار الغلق جاء لمنع عمليات التهريب، وفي سياق متصل أشار مصدر حكومي إلى زيادة حدّة التوتر في اليومين الماضيين بعد إقدام بعض مواطنين تونسيين على منع أسر ليبية من العودة، واحتجزوهم في المنطقة في محاولة للضغط على الجانب الليبي…..

وأكدت مصادر مطلعة لرؤية ليبية أن المعتصمين في مدينة بن قردان وفقا لرويات متعددة من أهالي بن قردان وهو ما تؤكده صفحات اجتماعية يديرها أبناء المدينة  هم أشخاص مدعومين من أحد الوزراء ومن تيار خسر الانتخابات المحلية في المدينة في ماي/آيار الماضي كما أن والي جهة مدنين التونسية متساهل معهم لقربه من الوزير المشار اليه

فوزية القيش

المصدر: صحيفة رؤية ليبية ، العدد 10، بتاريخ 06 أوت 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق