تقاريرجنوب السودانسياسيةشؤون إفريقيةوسط إفريقيا

سلفاكير بجوبا: السلام بات حقيقة واقعية بجنوب السودان

اعتبر رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، مساء الإثنين، أن “السلام بات حقيقة واقعية” في جنوب السودان، وأن أي شخص يُشكك في تحقيق الاستقرار بالبلاد، “هو شخص كاذب”، دون الإشارة لأشخاص بعينهم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام المواطنين الذين احتشدوا لاستقباله، بمطار العاصمة جوبا التي وصلها قادمًا من العاصمة السودانية الخرطوم غداة توقيعه على اتفاق اقتسام السلطة والحكم مع ممثلي المعارضة.

وقال سلفاكير للحشود: “لقد تحقق السلام في جنوب السودان، وكل من يشكك في ذلك فهو شخص كاذب”.

وأشار إلى أن الوفد الحكومي المفاوض سيبقى بالعاصمة السودانية الخرطوم، للاستمرار في التباحث مع مجموعات المعارضة حول بقية القضايا التي لم يتم التوصل لاتفاق حولها.

ونوّه إلى أن الحكومة ستنظّم احتفالًا كبيرًا بمناسبة توقيع اتفاقية السلام بمشاركة رؤساء الإقليم بالعاصمة جوبا قريبًا، دون تحديد موعد.

ووقع فرقاء جنوب السودان، أمس الأحد، الاتفاق النهائي لاقتسام السلطة والترتيبات الأمنية، برعاية الرئيس السوداني عمر البشير، وتحت مظلة منظمة “إيغاد” (الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا)”.

وجرت مراسم التوقيع في العاصمة الخرطوم، ووقع على الاتفاق من جانب حكومة جنوب السودان، الرئيس سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار، وممثلي الأحزاب السياسية الأخرى.

وتستضيف الخرطوم، منذ أسابيع، مباحثات بين فرقاء الجارة الجنوبية، لإنهاء الحرب في البلاد، المستمرة منذ 2013؛ أي بعد عامين من الانفصال عن السودان.

وفي 25 يوليو/تموز الماضي، وقعت الحكومة والمعارضة المسلحة الموالية لريك مشار، في الخرطوم، بالأحرف الأولى على اتفاق تقسيم السلطة.

وانطلقت جولة المباحثات الأخيرة في 28 يونيو/حزيران الماضي، غداة توقيع سلفاكير ومشار، في العاصمة السودانية، اتفاق وقف إطلاق نار دائم.

وخلّفت الحرب نحو 10 آلاف قتيل، وشرّدت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في أغسطس/آب 2015.

وانفصلت جنوب السودان، عن السودان عبر استفتاء شعبي، عام 2011، وتشهد منذ 2013 حربا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة.

الاناضول 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق