الجزائرتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

إعفاءات جديدة مُرتقبة في الجزائر

افريقيا 2050___

أقال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة مهامّ اثنين من كبار المسؤولين العسكريين في الجزائر أول أمس الأربعاء 22 أوت 2018، حيث من المنتظر أن يتخذ الرئيس الجزائري في الأيام القليلة القادمة قرارات بشأن إقالات جديدة أخرى، وفق وسائل اعلام.

وتتوقع بعض المصادر الصحفية في الجزائر إقرار إقالات جديدة خلال الفترة المقبلة سيجريها الرئيس الجزائري بوتفليقة ، خاصة على مستوى قيادة الناحيتين العسكرية الرابعة والخامسة، الواقعتين على طول الحدود مع كل من تونس وليبيا.لغاية.

ووفقاً للمصدر التلفزيوني ”قناة Ennahar TV” فإن وزارة الدفاع الوطني الجزائرية تبرر موجة الإقالات والتعيينات الجديدة هذه بالحاجة إلى ”إضفاء الطابع المهني وإشراك عناصر شابة” في الهياكل العسكرية، علما وأن كل من وزارة الدفاع ورئاسة الجمهورية الجزائرية على حد السواء، لم تؤكد هذه المعلومات رسمياً.

وخلال الأسبوع الماضي، تناقلت بعض وسائل الإعلام معلومات عن تغييرات في التنظيم الإقليمي للنواحي العسكرية، خاصة بعد رحيل قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية.

وتم تعيين عوضاً عنهما الجنرالين علي سيدان ومفتاح صواب، على التوالي، حيث كان مفتاح صواب قد شغل منصب قائد الناحية العسكرية السادسة المجاورة لكل من مالي والنيجر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق