تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

ليبيا.. السراج يلتقي بقائد “الأفريكوم” في تونس

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، يوم امس الخميس، في تونس مع الجنرال توماس والدهاوسير، قائد القيادة العسكرية الأمريكية فى إفريقيا (أفريكوم)، ودونالد بلوم، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا.

ويأتي ذلك في إطار المشاورات المستمرة التي يجريها رئيس المجلس الرئاسي، حول مستجدات الأوضاع في ليبيا، بحسب المكتب الإعلامي للسراج.

وبحث الجانبان، وفق البيان، تطورات الموقف السياسي والأمني في ليبيا، وما شهدته العاصمة طرابلس، في الآونة الأخيرة من أعمال عنف، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ورحب السفير الأمريكي، بإعلان وقف إطلاق النار، ودعوة جميع الأطراف الالتزام بها.

وأكد السفير، بحسب البيان، التزام الولايات المتحدة بدعم حكومة الوفاق الوطني، في هذا الإطار، وفي مواجهة خطر الإرهاب، والذي استهدف مؤخرا مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس.

وجدد دعم الولايات المتحدة، للمسار الديمقراطي ولجهود ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، وكل جهد يصب في صالح استقرار وأمن البلاد.

وتطرق الاجتماع إلى الجهد المشترك في مواجهة تنظيمي الدولة الاسلامية الإرهابي والقاعدة.
حيث أشار والدهاوسير، على أهمية التعاون الاستراتيجي بين البلدين، وأثنى على الدور الذي تقوم به حكومة الوفاق الوطني.

ولفت إلى متابعة قوات أفريكوم، لفلول هذه التنظيمات واستهدافها عسكريا بالتنسيق مع حكومة الوفاق.

من جانبه عبّر السراج، عن ترحيبه بالتزام الولايات المتحدة الأمريكية بدعم حكومة الوفاق، ومساعدتها الفعالة في دحر تنظيمات الإرهاب والتطرف، في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.

وأعرب عن تطلعه لتوسيع التعاون الاستراتيجي بين ليبيا والولايات المتحدة، ليشمل مجالات الاستثمار والتنمية.

وأبدى الوفد الأمريكي، وفق البيان، ارتياحه لما تم اتخاذه من تدابير، واعتماد الإصلاحات الاقتصادية التي أصدرها السراج، أمس.

وخلال الفترة الأخيرة، شهدت طرابلس اشتباكات بين مجموعات مسلحة متنافسة على النفوذ ونقاط التمركز بالعاصمة، قبل أن تتوقف بتدخل أممي، أسفر عن إعلان وقت لإطلاق النار في 4 سبتمبر/ أيلول الجاري.

الاناضول 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق