تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيامصر

منظمة العفو الدولية: مصر أصبحت سجنا مفتوحا

= افريقيا 2050 =

      أكّدت منظمة العفو الدولية، يوم امس الأربعاء 19 سبتمبر 2048، ـأنّ السلطات المصرية اعتقلت 111 شخصا على الأقل منذ شهر ديسمبر الماضي لانتقادهم الرئيس عبد الفتاح السيسي ووضع حقوق الإنسان في مصر، معتبرة أن حملات النظام فاقت أي حملة مشابهة أثناء حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ونقلت وكالة رويترز، عن مديرة الحملات لمنطقة شمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية نجيبة بونعيم قولها إن ”انتقاد الحكومة في مصر حاليا أصبح أكثر خطورة من أي وقت مضى… المصريون تحت حكم الرئيس السيسي يُعاملون كمجرمين لمجرد تعبيرهم عن آرائهم بشكل سلمي“.

وأضافت بونعيم ”هذه الإجراءات، وهي أشد قسوة مما حدث خلال فترة الحكم الاستبدادي للرئيس السابق حسني مبارك التي دامت 30 عاما، حولت مصر إلى سجن مفتوح للمنتقدين“.

ولفتت منظمة العفو الدولية إلى أن من بين المعتقلين 35 شخصا على الأقل تم احتجازهم بتهمة ”التظاهر دون تصريح“ و“الانتماء لجماعة إرهابية“ بعد احتجاج سلمي على رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق وبعض من قاموا بنشر تعليقات ساخرة على مواقــع التواصل الاجتماعي.

ومن بين المعتقلين أيضا شخصيات بارزة مثل رئيس الأركان السابق سامي عنان والمرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح وهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، حسب رويترز.

وأكّدت نجيبة بونعيم أنّ ”إدارة الرئيس السيسي تعاقب المعارضة السلمية والنشطاء السياسيين بقانون لمكافحة الإرهاب وقوانين أخرى فضفاضة تفسر أي معارضة على أنها جريمة جنائية“، وفق ما نقلت عنها رويترز.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق