إقتصاديةتقاريرتونسشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

آلية لتوريد النفط الليبي إلى تونس مقابل صادرات الغذاء

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد أن بلاده ستعتمد آلية مقاصّة في تسيير عمليات التوريد من ليبيا، مشيرا إلى أن الآلية تقوم على توريد النفط الخام من ليبيا إلى تونس مقابل تصدير السلع التونسية إلى ليبيا.

وأكد الشاهد اليوم الخميس، بمناسبة افتتاح المنتدى الاقتصادي التونسي – الليبي الذي يلتئم في تونس، أهمية استعادة آلية اللجنة العليا المشتركة التونسية من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون في المجالات الاقتصادية، والإسراع في إنجاز المشاريع الكبرى بين البلدين، لافتاً إلى أن الآلية ستتم ضمن اتفاقية الدفع الموحد بهدف تخفيف الضغط على المالية العمومية في البلدين.

وكانت ليبيا قبل عام 2011 ثاني شريك اقتصادي لتونس، ووصل رقم المعاملات إلى أكثر من 3 مليارات دولار قبل أن ينزل إلى نحو 800 مليون دولار حالياً.

وأضاف رئيس الحكومة أن “هناك اتجاهاً نحو مشاريع مشتركة لتوليد الطاقات البديلة والمتجددة، وإحياء المشاريع الاستراتيجية المتعلقة بالربط بالسكك الحديد والكهرباء والطرقات، وتنمية المناطق الحدودية من خلال إنشاء منطقة تبادل تجاري حر بمدينة بن قردان الحدودية”.

وتابع أن “تونس تنوي الدخول في شراكة مع ليبيا في مجال الكهرباء من خلال إعادة تأهيل محطات التوليد، ودراسة إمكان تبادل الفائض بين البلدين عبر خط الربط الموجود حالياً مع تعزيز قوته”.

وتحدث رئيس الحكومة عن دراسة إمكان إحداث خط بحري بين تونس وليبيا، وإمكان عودة الخط الجوي بينهما، مع دعم التعاون الاقتصادي والتجاري والمالي والشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص.

المصدر: رؤية ليبية  العدد 15 بتاريخ 24 سبتمبر 2018 – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق