الجزائرتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

الجزائر … “حمس” تعلق على قضية بوحجة

في تعليق لها حول قضية رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، حملت حركة مجتمع السلم ما وصفته بـ”الأغلبية البرلمانية الزائفة” مسؤولية الأوضاع التي آل إليها البرلمان، مؤكدة أن مؤسسات الدولة بات يتحكم فيها نظام خفي عن طريق التعليمات الهاتفية والشفوية.

وأعرب المكتب الوطني للحركة في بيان له اليوم الأربعاء عن امتعاضه للأوضاع التي وصلت إليها مؤسسات الدولة الجزائرية وآخرها أزمة المجلس الشعبي الوطني.

وأضاف البيان أن الغرفة الأولى للبرلمان تتعرض “لصراعات أغلبية مزيفة باتت تمثل الخطر الوحيد على استقرار البلد والكابح الأساسي لتطوره وازدهاره والسبب المباشر في إذلال الوطن وبهدلته أمام الأمم والدول”.

وحسب نفس البيان فإن الأوضاع المزرية التي تعرفها مختلف مؤسسات ومصالح الدولة سببها ما وصفته بـ”التزوير المستدام”، الذي وضع مؤسسات الدولة في أيادي غير آمنة والذي أنهى أي فرصة للرقابة على الشأن العام وسمح لتجذر نظام خفي موازي للمؤسسات يسيّر الدولة بالتعليمات الهاتفية والشفوية.

 

المصدر: الخبر الجزائرية بتاريخ 03 اكتوبر 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق