الجزائرالمغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

جنيف تحتضن ”مفاوضات الصحراء” بين المغرب والجزائر

= افريقيا 2050 =

وافقت المملكة المغربية على دعوة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كولر، للمشاركة في “مفاوضات الصحراء”، يومي 5 و6 ديسمبر في مدينة جنيف السويسرية.

ووفق ما ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء، فإن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتريس، أبلغ في تقريره حول قضية الصحراء، الذي نشر أمس الخميس 5 أكتوبر 2018، أعضاء مجلس الأمن أن “المملكة المغربية استجابت، في 2 أكتوبر ، لدعوة مبعوثي الشخصي إلى مائدة مستديرة أولية في جنيف”، يومي 5 و6 دجنبر 2018.

وأشار الأمين العام إلى أن كوهلر بعث، يوم 28 أوت، دعوتين متطابقتين إلى المغرب والجزائر للمشاركة في مائدة مستديرة، من أجل تبادل وجهات النظر حول آخر تطورات القضية الوطنية، والمسار السياسي الذي يجري تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، وبحث الأبعاد الإقليمية لهذا النزاع.

وذكر غوتيريس “موافقة المغرب على المشاركة في هذه المائدة المستديرة هي تعبير عن دعمه المستمر لجهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي لإحياء المسار السياسي”.

وكشفت تقارير إعلامية أن جبهة البوليساريو ستشارك هي الأخرى في المفاوضات، مشيرة إلى أن كوهلر منح كل الأطراف أجل 20 أكتوبر من أجل الرد على الدعوة.

هذا وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، في ندوة صحفية الخميس، إن “المملكة قررت الاستجابة لدعوة المبعوث الشخصي للأمين العام هورست كولر”، مبررا ذلك “بالنظر إلى كون هذه الدعوة موجهة إلى الجزائر وموريتانيا في مائدة مستديرة”.

كما جدد التأكيد على أنه “لا حل لقضية الصحراء المغربية خارج مقترح الحكم الذاتي”.

وكان مجلس الأمن اعتمد، في أبريل الماضي، القرار رقم 2414، الذي يدعو أطراف النزاع إلى التوصل لـ”حل سياسي واقعي، وعملي ومستدام لقضية الصحراء، يقوم على التوافق”.

ومنذ تعيينه في أغسطس 2017، يسعى كوهلر إلى تحريك المفاوضات بين المغرب والبوليساريو في النزاع المستمر منذ عقود.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق