أمنيةتقاريرزامبياشؤون إفريقيةوسط إفريقيا

تهدد النظام البيئي بالبلاد…زامبيا تقرر إعدام 2000 من فرس النهر

= افريقيا 2050 =

قررت حكومة زامبيا، يوم امس الاثنين 22 اكتوبر 2018، إعادة تنفيذ خططها بخصوص إعدام حوالي 2000، من أفراس النهر على مدى الخمس سنوات القادمة.

وقال وزير السياحة تشارلز باندا، إن أعداد أفراس النهر لا تتناسب مع مستويات المياه في نهر لوانغوا، أين توجد معظم الحيوانات، مضيفا أن نقلها إلى مكان آخر من الدولة سيكون مكلفا للغاية.

وأفاد المسؤول أن حكومة بلاده قررت المضي قدما في خطتها التي علقتها منذ عامين بعد احتجاجات نشطاء حقوق الحيوان، للسيطرة على أعداد أفراس النهر في شرق زامبيا.

هذا ويبلغ عدد أفراس النهر في محمية لوانغوا الجنوبية الوطنية أكثر من 13000 حيوان، فيما تتسع المنطقة لخمسة آلاف فرس نهر، كما أن النظام البيئي في زامبيا سيتعرض للتهديد، وهو ما يستوجب إعدامها، وفق رأي الوزير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق