تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيامصر

البرادعي يطلق دعوة لتوحيد المعارضة المصرية

أطلق محمد البرادعي نائب الرئيس المصري السابق، السبت، دعوة لتوحيد المعارضة المصرية، والتي لقيت ترحيب زعيم حزب غد الثورة أيمن نور الذي أكد أنها السبيل “لإنقاذ مصر من مستنقع الاستبداد”.

وفي تغريدة له على تويتر، قال البرادعي إن ما تحتاجه مصر هو “معارضة سلمية منظمة” داعيا المعارضين إلى “التوافق على مطالب وطرح رؤية وبداية جديدة”.

وتساءل “أعلم مدى الصعوبات ولكن أليس من الحكمة توحيد أحزاب المعارضة الحقيقية والعمل من خلالها؟” في إشارة إلى حزب “الدستور” الذي أسسه.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قيادات حزب الدستور من طرح البرادعي.

وقد أبدى نور ترحيبه بهذا الطرح، وغرد قائلا “أوافق د. البرادعي وأوافق على أية مبادرة لتوحيد المعارضة والتوافق على مطالب مشتركة لإنقاذ مصر من مستنقع الاستبداد”.

وشدد على أن “الاختلاف الآن ترف، والتعالي ترف، والبقاء في مواقع التواصل ترف، والبقاء في مقاعد الناصحين ترف”.

وقال نور موجهًا حديثه للبرادعي والمعارضة “أنتظر من الجميع خطوة عملية وأولهم د. البرادعي”.

تأتي دعوة البرادعي للمعارضة بعد أيام من تحذير وجهه لعموم الشعب المصري بأن “الاختلاف ترف لا نملكه حاليا”.

وفي توجه نادر منذ انقلاب يوليو/تموز 2013، غرد البرادعي الخميس الماضي “ما أراه من تركيز منذ قيام الثورة على انقساماتنا إلى ليبراليين واشتراكيين وإسلاميين وغيرها من المسميات التي أدت إلى انحراف الثورة يجب أن يتوقف فوراً إن أردنا بناء الوطن”.

ويأتي ذلك قبيل أسابيع من الذكرى السابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

يُذكر أنه بالتزامن مع الانتخابات الأخيرة التي فاز بها عبد الفتاح السيسي بفترة رئاسية ثانية، شهدت الساحة السياسية حراكًا غير معتاد، وصل حد الدعوة لتشكيل جبهة معارضة تكون نواة لإسقاط النظام في مراحل تالية.

المصدر : الجزيرة بتاريخ 2018/11/04

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق