تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

قبل انطلاق مؤتمر باليرمو.. إيطاليا تقول أنها لن تملي الحلول على ليبيا

رئيس الوزراء الايطاليّ جوسيبي كونتي، يقول إنّ بلاده لن تُملي الحلول على ليبيا، متوقعاً مشاركة القائد العام للجيش الليبيّ المشير خليفة حفتر في مؤتمرِ باليرمو الذي ينطلق اليوم.

قال رئيس الوزراء الايطاليّ جوسيبي كونتي، إنّ بلاده “لن تُملي الحلول على ليبيا”، متوقعاً في الوقت نفسه مشاركة القائد العام للجيش الليبيّ المشير خليفة حفتر في مؤتمرِ باليرمو الذي ينطلق اليوم.

وكانت الحكومة الإيطالية قد نفت توجه كونتي إلى ليبيا من أجل لقاء حفتر لإقناعه بالمشاركة في المؤتمر.

من جهة ثانية أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، إنه سـ”يشارك في المؤتمر رغم أن هناك أطرافاً لم يلتزموا بإعلان باريس”.

يذكر أنّ فرنسا استضافت في أيّار / مايو الماضي، مؤتمراً جمع كلاً من المشير حفتر والمشري ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، تعهدوا خلاله بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية فى كانون الأوّل / ديسمبر المقبل.

ويشارك في مؤتمر باليرمو الإيطالي اليوم، إضافة إلى الأطراف الليبية المتنازعة، عدد من أعيان القبائل والمجتمع المدني، وممثلون عن فرنسا ومصر وتونس والجزائر واسبانيا وبريطانيا وألمانيا والإمارات والسعودية وقطر وتركيا، بالإضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة، الإتحاد الأوروبي، الإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية.

وسيناقش المؤتمر على مدى يومين مسألة الوضع الأمني في ليبيا، الانتخابات المرتقبة، النفط والاقتصاد، بالإضافة إلى أزمة الهجرة غير الشرعية.

معتوق: هدف مؤتمر باليرمو هو إعادة توزيع خارطة النفوذ

من جهته، تحدث الكاتب والصحافي الليبي عبد الحكيم معتوق، عن أنّ لديه معلومات تقول بأن المشير حفتر لن يحضر مؤتمر باليرمو بعد تلقيه تطمينات روسية بشأن رفضة المشاركة.

وأشار معتوق إلى أنّ “هناك موفد إيطالي زار حفتر وحاول ثنيه عن قرارة برفض المشاركة”.

كما أكد معتوق في حوار مع “الميادين” أنّ “هدف الأطراف الليبية من المشاركة في باليرمو هو إعادة توزيع خارطة النفوذ”.

واعتبر أنّ “ليبيا ليست تحت وصاية واحدة بل وصايات عدة”، مشيراً إلى أنّ “الذين يتصدرون المشهد الليبي يجاهرون بالعمالة والارتباط بالخارج”.

وحمّل معتوق الأمم المتحدة مسؤولية الوضع الذي وصلت إليه ليبيا،  وتحدث عن أنّ “الغرب الليبي يقع تحت سيطرة إيطاليا وهي تتحكم بإنتاج الغاز”.

كما أبرز معتوق أنّ “هناك حلم قطريّ تركيّ بأن دولة الخلافة لم تسقط وموقعها هو ليبيا”، مؤكداً أنّ “لا وجود لقاعدة عسكرية روسية على الأراضي الليبية رغم وجود تعاون عسكري”.

المصدر: الميادين بتاريخ 12 نوفمبر 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق