المغربتقاريرسياسيةشمال إفريقيا

عرض إسباني للمغرب: المال مقابل المهاجرين غير النظاميين

= افريقيا 2050=

تناول بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية والملك المغربي محمد السادس، يوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2018، مشكل الهجرة المتفاقم بشكل كبير خلال السنة الجارية.

وقالت وسائل إعلام إسبانية، إن الملك محمدا السادس أبدى استعدادا للتعاون في المسؤولية المشتركة لمواجهة تحدي الهجرة غير المظامية، مضيفة أن إسبانيا تحاول جاهدة فرض دعم المغرب اقتصاديا من لدن الاتحاد الأوروبي بمبلغ أكبر من 140 مليون دولار، للسيطرة على تدفق المهاجرين، في وقت يشهد فيه إسبانيا ضغطا كبيرا مقارنة مع بقية دول أوروبا.

وأضافت، أن رئيس الحكومة الإسباني قدم التماسه إلى مؤسسات الاتحاد الأوروبي من أجل زيادة الدعم مقابل سماح المغرب باحتضان مزيد من المهاجرين العائدين من أوروبا، مشيرة إلى أن وزير الداخلية سيوقع اتفاقية حكومية في مجال الهجرة مع بلدان المغرب والسنغال وموريتانيا والجزائر مستقبلا، وتم التنسيق من أجل الأمر منذ الآن.

وقال عبد الإله الخضري، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، في تصريح لصحيفة ”هسبريس”، إن الدعم المالي الذي وعد به سانشيز وغيره لوقف تدفق المهاجرين، غايته في المحصلة دفع المغرب إلى مزيد من التدابير الرامية إلى تشديد الرقابة الأمنية على حدوده، وهي مقاربة تنظر إلى الهجرة السرية على أنها فعل لا يقدم عليه سوى الخارجين عن القانون، والحال أننا أمام ظاهرة مجتمعية تراود ملايين المغاربة قبل الحديث عن أفارقة جنوب الصحراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق