الجزائرتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

بوتفليقة: دوائر متربصة وخلايا كامنة تستهدف الجزائر

= افريقيا 2050 =

حذّر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، من وجود “دوائر متربصة” تستهدف استقرار البلاد مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة المقررة ربيع العام المقبل.

جاء ذلك في كلمة لبوتفليقة يوم أمس الأربعاء، قرأها نيابة عنه الأمين العام للرئاسة حبة العقبي، لدى افتتاح اجتماع للولاة مع الحكومة لدراسة ملفات تنموية، ونقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية‎.وقال الرئيس الجزائري: “من الطبيعي اليوم أن تستهدف الدوائر المتربصة والخلايا الكامنة استقرار البلاد وتتكالب عليها، قصد تثبيط همتها والنيل من عزيمة أبنائها”.

وتابع: “فما نلاحظه من مناورات سياسية مع اقتراب كل محطة حاسمة من مسيرة الشعب الجزائري، ما هي إلا دليل واضح يفضح هذه النوايا المبيتة التي سرعان ما تختفي”.

ولم يرد في كلمة الرئيس مزيدًا من التوضيح حول طبيعة تلك “الدوائر المتربصة” أو من يقف خلفها.

ومن المرجح أن تنظم انتخابات رئاسية بالجزائر في أفريل وماي  2019، من أجل التجديد للرئيس بوتفليقة لولاية خامسة أو انتخاب خليفة له.

ودعا بوتفليقة الولاة والمنتخبين إلى مواجهة هذا الوضع بالقول: “من واجبكم اليوم أن تتحلوا باليقظة، وأن تدأبوا في عملكم من أجل تمكين الشعب من ممارسة سيادته ومواصلة مسيرته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق