أمنيةتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

بشاغا يؤكد تواصل مخابرات أجنبية مع بعض قيادات مليشيات في ليبيا

في تصريحات اعتبرت جد خطيرة قال وزير الداخلية الليبي فتحي علي باشاغا، إن أجهزة مخابرات خارجية على

تواصل مع تشكيلات مسلحة داخل البلاد، مؤكدا أن تمويلاتها تأتي من الداخل لسيطرتها الفعلية السابقة على

ميزانية الوزارة إضافة إلى استحواذها منذ سنتين على القرار السياسي والاقتصادي…

وأكد الوزير في لقاء مع قناة بي بي سي الناطقة بالعربية، أن الترتيبات الأمنية معطلة رغم انها موقعة برعاية

البعثة الأممية في ليبيا بسبب افتقارها إلى الدعم اللوجستي والأموال، كما أكد أنه كان مبرمجا أن ُتخصص

ميزانية لذلك تبلغ مائتي مليون دينار.

وقال بشاغا أن مخازن الوزارة خالية من السلاح، ورغم تقدمنا بطلب ميزانية للطوارئ لتغطية الاحتياجات

واستكمال الخطط الأمنية، إلا أننا لم نحصل على شيء، مرجعا السبب إلى بيروقراطية الإدارة التي كرستها

تدخلات قيادات المليشيات …

ومعلوم أنه تم منذ يومين الحديث عن نية الوزارة التي يقودها بشاغا، إيقاف المعاملات المالية للمجموعات

المسلحة في طرابلس، حتم يتم تسليم كشوفات أسماء عناصرها وأرقامهم العسكرية، وتم التأكيد أن الإجراء

يأتي ضمن مساعي بشاغا إيقاف التعامل مع التشكيلات المسلحة غير النظامية المنضوية تحت شرعية الوزارة.

وكان الوزير قد أكد منذ أسبوعين أن وزارة الداخلية تعاني فسادا ماليا وإداريًا كبيرًا، وأنه يتوجب فرض القانون للحد

من الفساد وضرورة ملاحقة الخارجين على القانون وفق تشريعات الدولة….

والسؤال المطروح بعد هذه التصريحات الى أي مدى يستطيع الوزير المضي في حربه ضد المليشيات والتي

أصبحت تهاجمه علنا من خلال تحركاتها وردود افعالها على قراراته…

المصدر: المواطن 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق