تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

السراج يعين العقيد طيار محمد قنونو ناطقا رسميا باسم الجيش الليبي

   أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج اليوم السبت قرارا بتعيين العقيد طيار محمد حسن محمد قنونو، ناطقا رسميا باسم الجيش الليبي، حسبما أفادت (بوابة الوسط) الليبية.
وواصلت قوات الجيش الوطني الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر يوم أمس الجمعة، التقدم صوب طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني، وذلك في ثاني أيام العملية العسكرية التي أطلقها للسيطرة على العاصمة.
وأكد المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي نقلت وقائعه قناة ((ليبيا الحدث)) المقربة من الجيش، مقتل 5 من عناصر الجيش في معارك التقدم نحو طرابلس.
وأشار إلى تقدم جديد نجح من خلاله الجيش فرض السيطرة على مدن جديدة إضافة إلى مطار طرابلس الدولي، موضحا “وصلنا إلى المطار وفرضنا سيطرة كاملة عليه، كما قمنا بالسيطرة على العزيزية والسواني، وبالتالي أحكمنا الطوق الجنوبي للعاصمة”.
وتبعد مدينة العزيزية 30 كلم والسواني 25 كلم جنوب طرابلس، وكان الجيش سيطر في وقت سابق على مدن قصر بن غشير ووادي الربيع وسوق الخميس بجنوب طرابلس، وبذلك أكمل معظم مناطق الطوق الجنوبي للعاصمة.
وأضاف المتحدث العسكري “السبت، ستتواصل العملية للتقدم إلى مداخل طرابلس (…)، نحن الآن على بعد 20 كلم جنوبها”.
وردا على تقدم قوات الجيش صوب طرابلس، أكد فتحي باشاغا، وزير الداخلية بحكومة الوفاق، أن قوات حكومته لن تقف مكتوفة الأيدي حتى تدفع بالجيش للخروج من حدود العاصمة.
وقال باشاغا، في مقابلة مع قناة ((ليبيا الأحرار))، “أحب طمأنة الجميع بأن الوضع الأمني في طرابلس ممتاز، على الرغم من نجاح قوات حفتر التسلل إلى مطار طرابلس الدولي، إلا أن قواتنا الأمنية صدت الهجوم وقامت باسترداد المطار”.

المصدر : رويترز بتاريخ 6 افريل 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق