تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

ليبيا / مستشار حكومة الإنقاذ: التحالف مع السراج هو تحالف مؤقت

أكد محمد عمر بعيو مستشار حكومة الإنقاذ السابقة أن التحالف مع فائز السراج هو تحالف مؤقت ويجب أن يتم التفريق بينه وبين إضفاء الشرعية لاتفاق الصخيرات حتى ينفذوا الشروط الخمسة للمفتي الصادق الغرياني.

وطالب بعيو بضرورة أن يكون ضباط الجيش تحت إمرة الثوار لا أن يكون الثوار تحت إمرة ضباط الجيش مؤكداً أنه لا وجود لشيء اسمه جيش وبأن القوة الحقيقية في يد الثوار بروحهم الفدائية الاستشهادية.

وأكد بعيو وهو أحد المقربين من آمر لواء الصمود المطلوب صلاح بادي في حديث مساء الأربعاء عبر قناة التناصح بأن لا شرعية للمجلس الرئاسي ولا رئيسه ولا لاتفاق الصخيرات.

وشدد بعيو على أن المخرج الوحيد المتاح أمام السراج لنيل الشرعية هو الالتزام بالمشروع الذي قدمه الغرياني منوهاً إلى أن ما يقوم به السراج وسيالة حتى الآن مجرد خداع للثوار لاستخدامهم في حرب لا تمثل منهجهم.

وقال “لازلنا نتذكر جرائم  الصخيراتيون في بنغازي ودرنة وفي مرزق والجنوب ونحن لا نثق فيهم لكننا اليوم في خندق واحد مع السراج وهذا تحالف مؤقت بيننا وبينه ولكن هذا لا يعني أننا منحنا الشرعية للصخيرات”.

وأضاف “الليبيون كانوا محرمون من السيولة وها هو السراج والصديق الكبير وبجرة قلم يخصصون 2 مليار دينار لحماية أنفسهم وقالوا لنا بماذا تأمرون وكانوا يصفوننا بالإرهابيين واليوم يقولون لنا قاتلوا في سبيل الله لكي يتاجروا بتضحيات الرجال”.

وعبّر بعيو عن رفضهم أن تعتبر دماء من وصفهم بـ “المجاهدين الثوار” من أجل شرعية السراج قائلاً بأنهم يجاهدون من أجل دينهم وأعراضهم وحرمات نسائهم بنيتهم الطيبة لا لشرعية الوفاق وهذا هو ما تنص عليه الشرعية”.

وكشف بعيو بأن السراج بات يستغيث الآن بـ ” المؤمنين ” في إشارة منه للثوار الإسلاميين وذلك بعد إن دخل عليه المشير حفتر في عقر داره داعياً “الثوار” للدفاع بأرواحهم وأطرافهم عن حمى العاصمة وعن إعراض المسلمين والمسلمات بحسب وصفه.

المصدر :صحيفة العنوان الليبية بتاريخ 10 افريل 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق