أمنيةالسودانتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

عاجل / توافد مئات الآلاف من السودانيين نحو ساحة الاعتصام قرب القيادة العامة للجيش

خرج مئات الآلاف من السودانيين نحو مقر الاعتصام، أمام القيادة العامة للجيش بالخرطوم، وذلك بعد يوم من إعلان عزل الرئيس السوداني، عمر البشير، وإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

 وأكد مراسل وكالة “سبوتنيك” اليوم الجمعة، “بدء توافد مئات الآلاف من السودانيين نحو ساحة الاعتصام، قرب القيادة العامة للجيش بالخرطوم”.

وفي السياق ذاته، أعلن رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري السوداني، اليوم الجمعة، أن المجلس لا ينوي تسليم الرئيس المعزول عمر البشير إلى الخارج.

وقال رئيس اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول عمر زين العابدين:

لن نسلم البشير إلى الخارج، لكن نحاكمه داخل السودان لأن هذه قيمنا وأخلاقنا.

كما نفى المجلس وجود انقلاب عسكري، وقال رئيس اللجنة:

لم نقم بانقلاب عسكري، نحن جئنا استجابة لرغبة الشعب السوداني.

وأضاف: “سنذهب إلى المعتصمين والمحتجين في مكان الاعتصام للاستماع لقضاياهم عبر حوار للتواصل لإيجاد الحلول… وأي شخص قتل متظاهرا سنحاسبه عبر القضاء”.

وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السودان قد إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، التي أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس المعزول عمر البشير لاتهامه بارتكاب جرائم حرب قبل نحو 15 عاما.

وكان وزير الدفاع السوداني، الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف، أعلن الإطاحة بالرئيس السوداني، عمر حسن البشير، الذي اندلعت ضده مظاهرات امتدت لأربعة أشهر، تطالبه بالرحيل عن السلطة وذلك على خلفية ارتفاع الأسعار وتراجع مستويات المعيشة.

كما أعلن عن تشكيل مجلس عسكري انتقالي لمدة عامين، وتعطيل العمل بدستور 2005. كما جرى إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحل مجلس الوزراء وتكليف وزراء بالوكالة بتسيير أعمال الحكومة.

المصدر: سبوتنيك بتاريخ 12 افريل 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق