تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

ليبيا / أسقط طائـــــرة لحكومة الوفاق … حفتر يدفع بتعزيزات ضخمة إلى طرابلس

افريقيا 2050

دفع أول أمس الجيش الوطني الليبي ،بقيادة المشير خليفة حفتر، بتعزيزات عسكرية وصفها مراقبون بالضخمة للمشاركة في معارك تحرير العاصمة طرابلس من قبضة الميليشيات المارقة عن القانون. وللمرة الاولى بدأت امس قوات الصاعقة التابعة لحفتر في دحر الارهاب في طرابلس.

وكشف الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي ،اللواء أحمد المسماري أن قوات حكومة الوفاق الليبية برئاسة فائز السراج قد أجبرت على التحالف مع الارهابيين والميليشيات المسيطرة على طرابلس ، مشيرا الى أن العاصمة خرجت عن سيطرة السراج واصبحت في يد مقاتلين من تنظيم القاعدة فضلا عن بروز عناصر محسوبة على داعش تشارك في معارك طرابلس.

و أكد المسماري أن قوات الجيش تواجه تحالف الإخوان والقاعدة وتنظيم داعش الإرهابي في العاصمة طرابلس معلنا عن اسقاط طائرة لحكومة الوفاق  في مصراتة. وأضاف أن هناك مؤامرة لتوطين الإرهاب والإرهابيين في ليبيا، مشيراً إلى أن تنظيم داعش الإرهابي يتمركز في منطقة الهروج جنوب البلاد.

ولفت إلى أن المعركة الآن ليست في أيدي المجلس الرئاسي ورئيسه فايز السراج، بل أصبحت في أيدي الإرهابيين، موضحاً أن 6 كتائب متطرفة من مصراتة دخلت إلى العاصمة طرابلس.

ومن جهته أفاد مصدر عسكري ليبي، بأن القيادة العامة لـ»الجيش الوطني الليبي» (التابع للمشير خليفة حفتر) أرسلت قوات إضافية من أجل تعزيز وحداته المشاركة في عملية «تحرير» طرابلس. وقال المصدر لوكالة «سبوتنيك»، أمس، إنه «بناء على تعليمات القيادة العامة بتوجه كل الكتائب والألوية إلى الغرب الليبي، الكتيبة 102 مشاة العسكرية تتوجه إلى غرب البلاد للمشاركة في عملية تحرير طرابلس»، مشيرا إلى أنها تتكون من أعداد كبيرة من الأفراد وأسلحة خفيفة وثقيلة»​​​.

فيما نشر أحد النشطاء الليبيين على صفحته في فيسبوك تسجيل فيديو قال إنه يظهر وصول «أرتال ضخمة» من القوات التابعة لحفتر، إلى مدينة العزيزية، وذلك استعدادا للزحف إلى العاصمة الليبية.

وتجددت غارات الجيش الليبي، يوم الأربعاء، على تجمع للميليشيات بمحيط مطار طرابلس الدولي، بينما شهد عدد من المحاور في تخوم العاصمة ومدينة العزيزية تجدد الاشتباكات العنيفة بين وحدات الجيش الوطني والميليشيات.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن مصادر محلية أن اشتباكات قوية تجددت في منطقة عين زارة، مع تصاعد للدخان الكثيف جراء القصف العنيف.

وفي نفس السياق بدأت قوات الصاعقة التابعة للجيش الوطني الليبي،يوم الأربعاء، تنفيذ عدد من المهمات الخاصة عملية تطهير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة، بحسب ما أكدته شعبة الإعلام الحربي. ونجحت قوات الجيش الوطني في السيطرة على معسكر اللواء الرابع (العزيزية) بالعاصمة الليبية، في وقت سابق من يوم اول أمس، بعد معارك شرسة واشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة المحيطة. وبعد سيطرتها التامة على المعسكر، عثرت قوات الجيش  على سيارات وآليات كانت تستخدم في إطلاق قذائف عشوائية، قبل أن يتم مصادرتها، وأسر عدد من أفراد المليشيات الإرهابية المُسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق