الجزائرتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

الجزائر … مقري يوجه نداء مستعجلا إلى “أصحاب القرار الفعلیین”

دعا رئیس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري الیوم الجمعة من أسماھم “أصحاب القرار الفعلیین” إلى
الشروع بشكل عاجل في حوار وطني يفضي إلى الحلول التي تضمن تجسید الإرادة الشعبیة ، فیما تستمر مسیرات الحراك الشعبي السلمي للجمعة الثامنة ضد استمرار وجوه النظام السیاسي القديم.

وقال مقري في بیان نشره الیوم عقب اجتماع المكتب التنفیذي الوطني للحركة بعد “المسیرات التاريخیة لنھار الیوم” إن حزبه “يثمن الرفض الشعبي الشامل للإجراءات الفوقیة وفرض الباءات الثلاثة على الجزائريین، وتجاوز المادتین السابعة والثامنة من الدستور من خلال المسیرات الأضخم منذ يوم 22 فبراير”.

كما أدان بیان مقري ما اعتبره “تعاملا استفزازيا ضد المتظاھرين.. في عدد من المسیرات خلال الأسبوع وفي ھذه الجمعة في العاصمة، ومحاولة جر الحراك إلى دائرة العنف وإخراجه عن طابعه السلمي الذي تمیز به في كل أنحاء الوطن”.

مشبوھة”، قبل أن يوجه خطابه إلى ” أصحاب القرار الفعلیین” بالشروع “العاجل في حوار وطني جاد ومسؤول وصادق يفضي إلى الحلول التي ودعا مقري المواطنین “لحماية حراكھم من أي جھة تعمل على اختراقه وإخراجه عن أھدافه أو احتوائه سیاسیا أو أيديولوجیا أو لصالح أي جھة تضمن الانتقال السیاسي الآمن وتجسید الإرادة الشعبیة”، إضافة إلى “الاستجابة للمطالب الشعبیة التي وصلت إلى حد الإجماع الوطني”.

وختم بیان حمس بإدانة “سیاسة الأمر الواقع والقرارات الأحادية والفوقیة التي أصبحت لا تجدي نفعا والتي انتھجت سابقا وأوصلت البلد إلى حالة الإفلاس الذي نھض الشعب لإنھائه”.

الجزائر في: 12 أبريل 2019. #تصريح_صحفي على إثر اجتماع المكتب التنفيذي الوطني بعد المسيرات التاريخية لنهار اليوم…

Publiée par ‎عبد الرزاق مقري Abderrazak Makri‎ sur Vendredi 12 avril 2019

المصدر : البلاد الوطني بتاريخ 12 افريل 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق