أمنيةالجزائرتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

صنفت الجزائر مع عدة بلدان متوترة : واشنطن تسعى لتشويه الوضع الأمني في الجزائر

أطلقت واشنطن تقريرا جديدا يحذر من حالات الاختطاف بعديد الدول التي تشهد الحروب، وضمت الدراسة الجزائر التي جاءت حسب ذات المؤشر إلى جانب كل من أفغانستان بنغلاديش وإثيوبيا والعراق و باكستان و الصومال و سوريا واليمن، رغم ما تشهده الجزائر من أمن بالمقارنة مع ما تشهده دول الجوار.

صنفت الخارجية الأمريكية، الجزائر ضمن المؤشر “K” الجديد حول سلامة السفر لمواطنيها والذي يحذر من حالات الاختطاف بهذه الدول حسب المؤشر، وحذرت الخارجية الأمريكية رعاياها من حالات الاختطاف في 35 دولة حول العالم تضم 8 دول عربية من بينها الجزائر، مشيرة إلى أنها تقدم مؤشرات المخاطر المحددة مثل الجريمة والإرهاب و الاضطرابات المدنية والكوارث الطبيعية والصحة وغيرها من المخاطر المحتملة.

وضمت القائمة التي تحمل مؤشر “K” لخطر الاختطاف 35 دولة منها 8 دول عربية، هي أفغانستان، الجزائر، أنغولا، بنغلاديش، بوركينا فاسو، الكاميرون، جمهورية إفريقيا الوسطى، كولومبيا، جمهورية الكونغو، إثيوبيا، هايتي، إيران، العراق، كينيا، لبنان، ليبيا، ماليزيا، مالي، المكسيك، النيجر، نيجيريا، باكستان، بابوا غينيا الجديدة، الفلبين، روسيا، الصومال، جنوب السودان، السودان، سوريا، ترينيداد وتوباغو، تركيا، أوغندا، وأوكرانيا، وفنزويلا، واليمن.

وحسب المتتبع لقائمة هذه الدول يجد أن معظمها تعيش حروب منذ سنوات، على غرار سوريا واليمن والعراق وباكستان وأفغانستان وتناسى المؤشر ما أحرزته الجزائر من إستقرار خاصة مع متشهده دول الجوار خاصة ليبيا ومالي.

المصدر:صحيفة الجزائر بتاريخ 14 أفريل 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق