تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

سيالة: ‘طرابلس تعرضت لقصف بأسلحة ثقيلة محرمة دوليا’

قال وزير الخارجية، محمد سيالة، إن “أهالي طرابلس تعرضوا للقصف بالأسلحة الثقيلة المحرمة دوليا”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده يوم امس الاثنين في العاصمة الليبية طرابلس، رفقة وزراء الداخلية والتعليم ووكيل وزارة الصحة ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، التابعين لحكومة الوفاق.

وأضاف سيالة في المؤتمر الصحافي: “قمنا بتعميم مذكراتها على سفاراتنا في الخارج وعلى المجتمع الدولي بالانتهاكات التي قامت بها قوات حفتر”.

من جانبه، قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، إن “هناك حملة قوية تقودها بعض الدول بأن طرابلس فيها إرهابيين”.

وأضاف باشاغا: “نحن أول من حارب الإرهاب في سرت”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أكد خلال استقباله الأحد لقائد “الجيش الوطني الليبي” المشير خليفة حفتر بالقاهرة “دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية”.

خلال لقاء السيسي وحفتر
                                          خلال لقاء السيسي وحفتر

أما وزير التعليم في حكومة الوفاق، عثمان عبد الجليل، فأكد أن “هذه الحرب أدت لإقفال المدارس مما انعكس سلبا على نفسية التلاميذ”.

وأكد عبد الجليل أن “قصف المخازن بالأمس أتلف مخزون وزارة التعليم بالكامل”، مضيفا: “هذه الخسارة كبيرة”.

من جهته، قال وكيل عام وزارة الصحة في حكومة الوفاق، محمد هيثم عيسى، إن احتياجات الوزارة من الأدوية والمستلزمات الصحية “جيدة”.

وأضاف عيسى: “لسنا بحاجة للمساعدات الخارجية وإنما لدعم دولي لإيقاف الحرب”.

وفي تدخله، قال رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء، عبد المجيد حمزة، إن “هناك مناطق مختلفة في حالة إظلام”.

وأضاف حمزة: “لم نستطع إعادة الكهرباء إليها نتيجة القتال، وإذا أعطبت دوائر أخرى فمن المتوقع في أي لحظة حدوث إظلام تام في المنطقة الغربية”.

المصدر: أصوات مغاربية يتاريخ 15 افريل 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق