المغرب

اعطاء انطلاقة الفرقة المتنقلة لشرطة النجدة وقاعة القيادة والتنسيق بفاس

خلود الطيب

اثر النتائج الإيجابية التي شهدتها التجربة الأولى بنفوذ ولاية أمن الرباط، والتي تلتها إنشاء بنيات مماثلة بكل من مدن مراكش وسلا وتمارة، أعطت المديرية العامة للأمن الوطني، بداية الأسبوع الجاري، إشارة الانطلاقة للعمل بكل من قاعة القيادة والتنسيق والفرقة المتنقلة لشرطة النجدة التابعتين لولاية أمن فاس اين جهزت القاعة الجديدة للقيادة والتنسيق بجميع الوسائل التقنية والمعدات المعلوماتية والأخرى الخاصة بالاتصال، والتي ستسمح لها بالتعامل بشكل متزامن مع أعداد متزايدة من الاتصالات الواردة عبر خط النجدة 19 و كذلك متابعة التدخلات الميدانية والعمليات الأمنية التي تقوم بها مختلف الدوريات وفرق الشرطة العاملة بمناطق نفوذ ولاية أمن فاس.
و تعمل الفرقة الجديدة لشرطة النجدة على مدار الساعة 7/7 و 24/ 24 و تتكون من مجموعة من الوحدات المتنقلة لعناصر الدراجيين وسيارات النجدة حيث تتلقى بشكل مباشر المعطيات الأولية حول نداءات النجدة من قاعة القيادة والتنسيق، مع القدرة على الاستجابة في أقصى سرعة ممكنة وخلال مدد زمنية تتم مراقبتها بشكل دائم من قبل المصالح المختصة على المستويين المركزي والجهوي، وهي مدد تتراوح في المتوسط بين 5 و7 دقائق..وتندرج هذه الخطوة ضمن تفعيل استراتيجية التحديث والعصرنة الشاملة التي تخضع لها كافة مرافق المديرية العامة للأمن الوطني، و ذلك باحداث جيل جديد من خدمات المرفق العام الشرطي، هدفها الاستجابة السريعة لنداءات النجدة الصادرة عن المواطنين و تدعيما لمبدأ الشرطة المواطنة الذي تهدف لتحقيقه مصالح الأمن الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق