المغرب

التوقيع على اتفاقية مشروع “تنمية مدرسة حقوق الانسان 2019-2021″

خلود الطيب

وقع كل من سعيد أمزازي وزير والبحث التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي العلمي، ومصطفى الرميد وزير الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، وعبد العالي مستور عن منتدى المواطنة، اتفاقية الإطار الخاصة بمشروع “تنمية مدرسة حقوق الانسان 2019-2021″. وذلك أمس الأربعاء.
وحسب بلاغ لوزارة التربية الوطنية، فان الاتفاقية تندرج “في إطار إعمال مضامين خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان 2018-2021، خاصة التدابير الواردة في المحور الفرعي الأول “جودة المنظومة الوطنية للتربية والتكوين والبحث العلمي”،والمحور الثاني المتعلق بـ”الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية”. بالاضافة إلى التدابير الواردة في المحور الفرعي الثاني”حقوق الطفل” من المحور الثالث المتعلق بـ”حماية الحقوق الفئوية والنهوض بها”،
و جاءت تفعيلا للرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، خاصة الرافعة الثامنة عشر المتعلقة بترسيخ مجتمع المواطنة والديمقراطية والسلوك المدني.
وترمي الاتفاقية الموقعة، إلى تمكين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، من أقطاب جهوية للتربية على حقوق الإنسان، وتعبئة الشركاء الاجتماعيين والثقافيين والتربويين والإعلاميين، للانخراط في مسار النهوض بحقوق الإنسان في الحياة المدرسية وفي محيطها.
وتحمل الإتفاقية التزامات الموقعين عليها، فالوزارة تلتزم بـ”تيسير عقد اتفاقيات شراكة بين وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومنتدى المواطنة، قصد إرساء مخططات العمل الجهوية، و العمل على تسهيل التواصل مع هيئة التدريس والمؤسسات التعليمية، وإمداد مؤطري ومؤطرات البرامج المقررة بأدوات العمل اللازمة لإنجازها مع توفير فضاءات لذلك”. كما تتعهد وزارة أمزازي بـ”تيسير المشاركة في برامج التكوين والتنشيط لفائدة الأطر التربوية والإدارية المنخرطة في برامج عمل الإتفاقية، فضلا عن مساهمتها في توفير الموارد اللوجستيكية والمالية”، فيما تتعهد وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان بـ”دعم البرامج والأنشطة التي ستنبثق عن هذه الاتفاقية، وتعبئة الموارد البشرية والمالية اللازمة لذلك”. ومن جهته، يلتزم منتدى المواطنة بـ”توفير المكونين والمؤطرين، وكذلك تعبئة أطر وجمعيات المجتمع المدني، والفعاليات الثقافية والفنية والإعلامية وأعضاء المنتدى، لدعم توجهات وأهداف الاتفاقية والانخراط والمشاركة الفعالة، في البرامج والأنشطة التي ستنبثق عنها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق