المغرب

المغرب تحتفل بذكرى ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن

خلود الطيب

احتفلت المغرب يوم 8 ماي بالذكرى السادسة عشر لميلاد ولي العهد ، الذي اختار له الملك محمد السادس إسم مولاي الحسن.
وتعتبر هذه الذكرى، مناسبة يستحضر فيها الشعب المغربي الاحتفالات البهيجة التي أعقبت الإعلان عن ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بدءا بإطلاق المدفعية 101 طلقة احتفاء بالمولود ، ثم بتدفق المواطنين على ساحة المشور السعيد بالقصر الملكي بالرباط لمباركة هذا الحدث ، وصولا إلى حفل العقيقة الذي أقيم في 15 ماي 2003، وتم الاحتفال به في كافة مدن المملكة.
وقد جاء إطلاق إسم مولاي الحسن على ولي العهد، تعبيرا عن قيم ومبادئ الوفاء لكل من الملكين، السلطان مولاي الحسن الأول والملك الحسن الثاني، وتجسيدا لاستمرارية العرش..
ويكتسي تخليد ذكرى ميلاد ولي العهد رمزية تاريخية بالغة الدلالة، فهو تعبير عن الاستمرارية، التي تطبع تاريخ الدولة العلوية الشريفة، التي حافظ ملوكها، طيلة أزيد من ثلاثة قرون، على القيم والمبادئ التي تأسست من أجلها، ألا وهي الدفاع عن وحدة الوطن واستقلاله وصيانة مقدساته، المجسدة في شعار المملكة “الله- الوطن- الملك”.
ولذلك، فإن الاحتفال بهذه الذكرى يجسد مبدأ الوفاء للعرش العلوي والحرص على استمراريته، من خلال نظام التوارث والبيعة الشرعية لملك البلاد، أمير المؤمنين حامي حمى الوطن والدين.
والواقع أن الاحتفال بهذه الذكرى ما هو إلا تأكيد على ما لمؤسسة ولاية العهد من أهمية داخل أركان الدولة ونظام الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق