المغرب

المغرب: قيادات بارزة تتنافس على قيادة “الجرار”

خلود الطيب

بدات بغض قيادات حزب الاصالة و المعاصرة في الاستعداد للمؤتمر الوطني المقبل، عبر القيام بتحضيرات وتنسيق بغية التنافس على قيادة “الجرار” وخلافة حكيم بنشماش، الأمين العام الحالي.

وحسب مصادرمطلعة، فإن التنافس على قيادة “البام” بدأ يشتد في الخفاء بين قيادات بارزة، والتي تطمح إلى امتطاء كرسي القيادة بـ”الجرار”، بعد الفشل الذريع الذي سُجّل في فترة رئيس الغرفة الثانية في تدبير شؤون الهيئة السياسية.

وكشفت المصادر أن مصطفى الباكوري، رئيس جهة الدار البيضاء سطات، ابدى رغبته في العودة إلى قيادة الحزب، بالرغم من كونه لم يكشف ذلك بشكل علني؛ غير أن تحركاته داخل المجموعة التي وقعت “نداء المسؤولية” تؤكد ذلك.

و اكدت المصادر أن مصطفى الباكوري يحظى بدعم كبير من قيادات بارزة بالحزب، خصوصا المؤسسين له، إلى جانب كونه شخصا توافقيا ولا يميل إلى سياسة “الانتقام” من معارضيه.

كما دخل محمد الشيخ بيد الله، الأمين العام السابق، على خط المنافسة، حيث صرح للعديدين عن رغبته في العودة إلى قيادة الحزب، املا ان يقوم الأعضاء المنتمين إلى الصحراء بدعمه في هذا السباق.

بدوره دخل عبد اللطيف وهبي، القيادي المثير للجدل، على خط المنافسة قصد الوصول إلى الأمانة العامة لـ”البام”..
ويبدو أن الباكوري وبيد الله، اللذين وقعا على “نداء المسؤولية”، يقومان في الخفاء بمحاولات لإقناع الباميين لدعمهما في قيادة الحزب؛ وهو ما يتجلى من خلال حضورها في الأنشطة التي قررت الأمانة العامة تنظيمها وعلى رأسها الندوة التي سيعقدها مساء السبت بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق