الجزائرالمغربشمال إفريقيا

الجزائر ترفض مبادرة المغرب لفتح الحدود

خلود الطيب

رفضت الجزائر، مساء الخميس، مبادرة رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، لإعادة فتح الحدود البرية المغلقة منذ 1994
ونقلت صحيفة “الجزائر1″، عن مصدر ديبلوماسي جزائري، قوله “بأن سياسة الجزائر الخارجية لا تتغير بتغير المسؤولين، وأن المشكلة بين الجزائر والمغرب عميقة وهي أكبر من قضية الحدود”، حسب قوله.
وأكد ذات المصدر الجزائري، “أن المسؤولين الجزائريين لا يفكرون إطلاقًا في موضوع إعادة فتح الحدود البرية مع المغرب لا اليوم و لا غدًا إلا إذا إستجاب النظام المغربي لشروط الجزائر.. ودون ذلك الجزائر غير مهتمة أصلاً بقضية تحسين علاقتها مع المغرب لأن هناك أمور أكثر أهمية من ذلك”، حسب رأيه.
وأعرب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عن تطلع الرباط في أن يكون أول قرار تتخذه السلطة الجزائرية الجديدة هو “فتح الحدود” التي أغلقتها الجزائر عام 1994.
وتناقلت وسائل إعلام محلية في وقت متأخر من مساء الأربعاء عن العثماني قوله إن “المنطق يقول بأن أول قرار يجب أن يُتخذ من طرف فريق الحكم الجديد بالجزائر هو فتح الحدود مع المغرب”.
حيث أن إعادة فتح الحدود بين البلدين يمكن أن تمهد لطي صفحة الماضي والتأسيس لعلاقات أوثق قائمة على احترام سيادة كل بلد وعدم التدخل في شؤونه الخاصة، إلا أن الموقف الجزائري الداعم للبوليساريو يبقى أكثر الأسباب التي سمّمت العلاقات بين الجارين.
ويذكرأن الجزائرأقدمت في عام 1994، على غلق حدودها البرية مع المغرب، بعد أن حملت الرباط الجزائر مسؤولية هجمات إرهابية استهدفت سياحا إسبان في مراكش، وبعد فرض المملكة تأشيرة دخول مسبقة على الجزائريين.
وأبدت السلطات الجزائرية تعنتا شديدا أضر بالعلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين وقد رفضت الجزائر بقيادة بوتفليقة حينها عدة دعوات سابقة من المغرب لفتح الحدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق