دوليةسياسية

قطر تنفي تلقيها دعوة لحضور القمتين العربيتين

خلود الطيب

دعا ملك السعودية، قادة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، لعقد قمتين طارئتين، في 30 ماي المقبل،فيما أعلنت قطر، أنها لم تتلق دعوة لحضور القمتين اللتين من المقرر أن تعقدا في مكة المكرمة.
وأفاد وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي ، أن بلاده تدرس المشاركة في القمة الإسلامية المقبلة في مكة، يوم 31 ماي الجاري، بعد أن تلقت “دعوة من الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي”، فيما نفا تلقيها دعوة لحضور القمتين الخليجية والعربية في المدينة نفسها، واللتين دعت إليهما المملكة العربية السعودية لبحث التطورات الأخيرة في المنطقة.
وقال وزير الدولة، بحسب مكتب إعلام الخارجية القطرية، موضحا إن: “قطر لا تزال معزولة من جيرانها الخليجيين ولم تتلق دعوة لحضور المؤتمرين”، أي القمتين الخليجية والعربية بمكة.
و يذكر ان السعودية والإمارات العربية المتحدة قررتا ، إلى جانب البحرين ومصر، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، قبل نحو عامين، متهمة إياها بدعم الإرهاب، والتدخل في شؤونها الداخلية، وهو ما تنفيه الدوحة، معتبرة إياه “حصارا” لدولة شقيقة.
وكان العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، وجه السبت الأخير دعوة إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي، والدول العربية، لعقد قمتين طارئتين في مكة في 31 مايو، على خلفية المستجدات الإقليمية، بما فيها استهداف جماعة الحوثيين اليمنية لمحطتي ضخ للنفط بالسعودية، وتعرض أربع ناقلات نفط لأعمال تخريبية قبالة سواحل الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق