إقتصادالمغرب

إسبانيا تُحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب

خلود الطيب

تمسكت إسبانيا بموقعها كأول شريك تجاري للمغرب خلال النصف الأول من عام 2019 سواء من حيث الصادرات أو الواردات، وفق ما جاءت به بيانات لمكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوربي ( أوروستات)، حيث حافظت على مكانتها  للسنة السابعة على التوالي .

و بلغت قيمة الصادرات الإسبانية، إلى حدود نهاية شهر مارس الماضي ما قيمته 2 مليار و 91 مليون أورو مسجلة بذلك تراجعا قدرت نسبته ب 28 ر 1 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من عام 2018.واستحوذت إسبانيا، على نسبة 5 . 33 في المائة من إجمالي الصادرات الأوربية الموجهة إلى المملكة خلال الشطر الأول من عام 2019 متقدمة على فرنسا ( 6 . 21 في المائة ) وألمانيا ( 9 . 8 في المائة ) وإيطاليا ( 8 في المائة ) ثم هولندا ( 1 . 5 في المائة ).

و بلغت قيمة واردات إسبانيا من المنتجات المغربية خلال النصف الأول من العام الجاري حسب بيانات لمكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوربي، ما مجموعه 1841 مليون أورو مسجلة بذلك زيادة قدرت نسبتها ب 95 . 7 في المائة على أساس سنوي.وجاءت إسبانيا كأول زبون للمغرب خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019 حيث استحوذت على نسبة 1 . 41 في المائة من إجمالي واردات الاتحاد الأوربي من المغرب وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7 . 7 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية متبوعة بفرنسا ( 3 . 29 في المائة ) ثم إيطاليا ( 1 . 6 في المائة ) وألمانيا ( 1 . 6 في المائة ) والمملكة المتحدة ( 7. 4 في المائة ).

و وصل عدد الشركات الإسبانية المصدرة للسلع إلى المغرب 10 آلاف و 983 وحدة صناعية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019 بزيادة بلغت 2 . 11 في المائة على أساس سنوي ، بكون أن 5230 من هذه الشركات هي من الوحدات الصناعية المنتظمة في مجال التصدير اتجاه المملكة ( زائد 3. 9 في المائة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق