المغرب

المغرب : أزمة العطش تضرب مخيمات تندوف

خلود الطيب

تعيش مخيمات المحتجزين في تندوف على وقع الغضب،إزاء موجة عطش، ونقص كبير في المياه، وسط عدم اكتراث قيادة جبهة “البوليساريو” الانفصالية للأزمة، التي تتكرر مع بداية كل فصل صيف..

وتداولت عديد وسائل إعلام أن مخيمات “البوليساريو” تعيش أزمة عطش حادة، أدى إلى سخط عارم بين سكانها، فيما التزمت قيادات الجبهة الصمت، وخرج بعض من قيادييها للتبرير، ومحاولة وقف الغضب بإصدار وعود، بإنشاء خزانات جديدة للمياه في السنوات المقبلة، حتى لا يتكرر سيناريو العطش كل سنة.

وجاءت أزمة العطش الأخيرة متزامنة مع ما تعيشه مخيمات تندوف من أجواء ساخنة وسط استمرار احتجاجات المحتجزين ضد حرمانهم من حقهم في التنقل من طرف انفصاليي “البوليساريو”.

وكان سكان المخيمات قد خرجوا، خلال الأيام القليلة الماضية في مسيرة بالسيارات من مخيم العيون إلى الرابوني، للمطالبة بالحق في التنقل الحر للمحتجزين، فيما ووجهت الاحتجاجات، خلال الأيام الماضية، في المخيمات بالمحاصرة بالأسلحة الثقيلة، وهي التطورات، التي عرفتها على بعد يوم واحد من إصدار مجلس الأمن لقراره الجديد بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وتسود مخاوف لدى الجبهة الانفصالية، من تكرار سيناريو الاحتجاج في المخيمات، بسبب أزمة العطش، فيما سبق لها أن طوقت، قبل أيام، احتجاجات سكانها بآليات عسكرية ثقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق