المغربسياسية

المغرب:تواصل أزمة “البام” و تعمق الخلافات بين أعضائه

لينا

تواصلت الصراعات داخل حزب الأصالة والمعاصرة المغربي، إذ أقرت اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات بعدم شرعية استمرار الاجتماع الأخير للتنظيم وما أفرزعنه من نتائج؛ ناهيك انتفاء الشروط الموضوعية والسلمية لإجراء عملية انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المقبل.

و يأتي قرار اللجنة بعد إحالة الأمين العام للحزب ملف الاجتماع الأول للجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع الذي تم عقده بتاريخ 18 ماي الجاري، معتبرا أن ما حدث خلال اللجنة يعد “تطاولا وتحديا سافرا لقوانين ونظم الحزب”.

وتحفظت اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات التابعة للحزب على لائحة أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع إلى حين توفرها على كافة المعطيات المرتبطة بها، قائلة إنه “تم رصد العديد من الخروقات والتجاوزات التنظيمية والقانونية والأخلاقية التي شابت عملية انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، مع تحديد المسؤوليات والآثار المترتبة عن ذلك”.

وأكدت اللجنة على ضرورة اللجوء إلى الهيئات المختصة لحل الخلافات في ما بين الأعضاء أو في ما بينهم وأجهزة الحزب، حسب المساطر المحددة لذلك، موجهة دعوة إلى “المكتب السياسي والمكتب الفدرالي والمجلس الوطني، لتغليب لغة الحوار المنتج والتفاعل الإيجابي مع اللجنة، في أفق تهدئة الأوضاع والتفكير في مقاربة جدية لتدبير الخلافات والعودة إلى المؤسسات لفتح نقاش هادئ ومسؤول يمكن من بلورة تصور تشاركي يضمن وحدة الحزب ويؤسس لولادة جديدة تجيب عن الإرهاصات والتحديات التي تواجه البناء التنظيمي السليم للحزب في إطار الاستمرارية وتثمين المكتسبات والتجاوب مع الانتظارات المشروعة للمناضلات والمناضلين الطامحين إلى بناء مؤسسة سياسية تقدمية حداثية ديمقراطية قوية تتسع للجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق