المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب يُحبط مخططا إماراتيا في فرنسا

افريقيا 2050 __ خلود الطيب

في ظل تفاقم الأزمة بين الرباط وأبو ظبي عرفت مساجد في فرنسا تنافساً حاداً بينهما واستعادت السلطات المغربية سيطرتها على مساجد تابعة لها في باريس، بعد سيطرة النفوذ الإماراتي على الإسلام ومؤسساته في هذا البلد الاوروبي.

ونقلت “القدس العربي”، عن “موند أفريك”، الخميس، أن إفطارا وقع تنظيمه بداية شهر رمضان في مسجد «إيفري» على شرف علي راشد النعيمي الوزير الإماراتي المسؤول عن المجلس العالمي للأقليات المسلمة في المجتمعات غير المسلمة، اثار شكوك حول محاولة محتملة للإمارات لشراء مساجد مغربية في أوروبا. وإثر ذلك، قامت السلطات المغربية بإقالة عميد المسجد الكبير لـ «إيفري»، خليل مرون، والذي يشتبه أيضًا في نيًته في توسيع مجلس الإدارة ليشمل أعضاء مواليين لسـلطات دبـي

ونشرت قنصليات مغربية بفرنسا بيانات تعكس رغبتها في السيطرة على المساجد المغربية، لإفشال مخطط محمد بشاري الذي أصبح رجل الإمارات، وقبل ذلك للمغاربة في عهد وزير الداخلية إدريس البصري.

وأشارت الصحيفة أن الإمارات لا تشعر بالإحباط من إجهاض السلطات المغربية لمحاولتها السيطرة على مساجد بفرنسا، بل واصلت حملتها على المساجد السلفية، قصد الاستحواذ عليها أو إدانتها حيث يحاول الإماراتيون، تصدير إسلامهم وحملتهم ضد الإخوان المسلمين إلى أوروبا، وتجريم المالكية، وهو المذهب الديني لسكان المنطقة المغاربية، حيث يقترحون إبعاده من المساجد في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق