السودانالمغربرأيسياسيةشأن دولي

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي المغربي يدين بشدة تدخّل الجيش في “ثورة” السودان

خلود الطيب

 

عبًر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي “دعمه ومساندته لقوى الثورة السودانية”، مديناً “تعنت واستمرار المجلس العسكري على نهج النظام الدموي البائد”، حسب تعبيره.

ونعت الحزب الاشتراكي المعارض ما قام به المجلس العسكري السوداني صباح يوم 3 جوان 2019 لفض الاعتصام السلمي من أمام القيادة العامة بالقوة ب”الجريمة الشنعاء”، التي نتج عنها مقتل 13 شهيدا وجرح العشرات، وفق بلاغ قوى الحرية والتغيير، مدينا “هجومه (المجلس العسكري) على المستشفيات القريبة التي يعالج فيها الثوار الجرحى”.

وأكد الحزب عن رفضه الشديد لهذه الجريمة البشعة، مستنكراً “أي شكل من أشكال التدخل الخارجي، ومؤكداً دعمه ومساندته لقوى الثورة السودانية”، مطالبا جميع قوى التحرر والديمقراطية في العالم إلى الوقوف بجانب قوى الحرية والتغيير السودانية وتأييدها في مواجهة قوى الثورة المضادة داخل العالم العربي وخارجه، وتسليم السلطة الانتقالية لقيادة مدنية لتحقيق أهداف الثورة في سبيل الديمقراطية والسلم والعدالة الاجتماعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق