إقتصادإقتصاديةالمغرب

المغرب : الدولة تبرم اتفاقيات مع مجموعة الصناعات المغربية للطيران والفضاء لتعزيز قطاع الطيران

خلود الطيب

تم أمس الثلاثاء بالرباط، توقيع مذكرة تفاهم تخص حكامة المعهد المتخصص في مهن الطيران ولوجستيك المطارات، وبالتكوين في صيانة وإصلاح الطائرات، بين الدولة ومجموعة الصناعات المغربية للطيران والفضاء.

ويعمل المشروع على بعث شراكة بين مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ومجموعة الصناعات المغربية للطيران والفضاء، عبر تدبير المعهد المتخصص في مهن الطيران ولوجستيك المطارات. وسيتولى هذا الأخير مهمة التكوين في مهن صيانة وإصلاح الطائرات، استجابة للاحتياجات المتنامية للفاعلين في تخصص الموارد البشرية المؤهلة.

وقام يتوقيع المذكرة كل من وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، والمديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، السيدة لبنى طريشة، ورئيس مجموعة الصناعات المغربية للطيران والفضاء، السيد كريم الشيخ، والرئيس الشرفي للمجموعة السيد بنبراهيم الاندلسي.

وسيشتغل المعهد المتخصص في مهن الطيران ولوجستيك المطارات في شراكة مع معهد مهن الطيران الذي يتوفر فعلا على خارطة تكوين تأهيلية ومستمرة تتلاءم واحتياجات باقي المنظومات، خاصة منظومة التجميع ونظام الأسلاك الكهربائية للاتصال البيني. كذلك، وتلبية لاحتياجات المقاولات من حيث تخصص الإدارة الوسطى (Middle Management)، وتعزيزا لسلسة كفاءات قطاع الطيران، فإنه يرتقب، على مستوى معهد مهن الطيران، إحداث بنية خاصة بالإدارة الوسطى لتكوين الأطر الوسيطة في الكفاءات الأفقية الخاصة بصناعة الطيران.

وقال السيد العلمي بهذه المناسبة، أن « هذه الشراكة تستهدف جعل مهنيي قطاع الطيران في مركز تدبير المعهد، مع نموذج حكامة يستجيب لتوجهات خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني مما سيسمح بضمان ملاءمة مثلى بين التكوين واحتياجات الشغل في مجال صيانة الطائرات، والاستجابة بالتالي للاحتياجات على مستوى كفاءات هذه المنظومة ».

بدوره، نوه السيد أمزازي، إلى أن التوقيع على هذه المذكرة يعبر عن شراكة قوية في سبيل تطوير التكوين في مجال الطيران، مذكرا بأن هذه المبادرة تندرج في إطار تنزيل خارطة الطريق حول التكوين المهني التي قدمت بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أفريل الماضي.

و من جهتها، شددت طريشة، أن الهدف المأمول من هذه المذكرة يتجسد في ضمان تفاعلية وانسجام أفضل مع متطلبات سوق الشغل، مشيرة إلى أن قطاع الطيران يعد قطاعا محوريا واستراتيجيا بالنسبة للتنمية الاقتصادية الوطنية.

من جانبه، اعتبر السيد الأندلسي،  أن التوقيع على هذا الاتفاق مهم و أنه يرسم لشراكة بين القطاعين العام والخاص، ويتطلع إلى تطوير صيانة القطاع، قصد الاستجابة للاحتياجات المحلية خاصة لشركة الخطوط الملكية المغربية، علاوة على شركات أخرى دولية في الطيران، مشددا على ضرورة التوفر على تكوين ذي جودة في هذا المجال من أجل استدامة القطاع وتقوية تموقع المملكة على هذا الصعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق