المغربسياسيةشمال إفريقيا

رئيس الحكومة المغربية يعطي الضوء الأخضر لتحالف البيجيدي و البام بمجلس وجدة

خلود الطيب

أعطى سعد الدين العثماني، الامين العام لحزب العدالة والتنمية، الضوء الاخضر للكتابة الاقليمية للحزب بوجدة، للتنسيق مع أعضاء من حزب الاصالة والمعاصرة بجماعة بوجدة، لعقد دورة استثنائية تروم الاطاحة بمنشقين عن “البام” من رئاسة اللجان.

وذكرت مصادر من حزب العدالة في التنمية في تصريحها لموقع Rue20.Com، فضلت عدم الكشف عن إسمها، ان التنسيق مع “البام” لإعادة انتخاب رؤساء اللجان، اثار حفيظة مجموعة من الاعضاء المنتمين ل”البجيدي”، وهو ما جعلهم يطالبون بتدخل الأمانة للحزب للحسم في الموضوع.

وكشفت المصادر ذاتها، عن ان أسباب إقدام المجموعة المكونة من (برلمانيين، أعضاء بجماعة وجدة، الامانة العامة  لحزب العدالة والتنمية، الكتابة الجهوية) الاعتراض على التنسيق مع “البام” خلفيته صراعات شخصية.

وأبرزت أن بقية أعضاء فريق حزب العدالة والتنمية البالغ عددهم 15 عضوا، يفكرون في مستقبل المدينة ومصلحة الساكنة بعيدا عن الصراعات الذاتية.

وأشارت إلى أن موضوع إعادة انتخاب اللجان بجماعة وجدة والتنسيق مع “البام”، تمت مناقشته، الاحد الماضي، على طاولة الامين العام للحزب، سعد الدين العثماني، لمدة ناهزت 3 ساعات، في لقاء حضره عدد من قيادات الحزب.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن اللقاء خلص إلى إعطاء الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بوجدة الضوء الاخضر لنسج تنسيقات تهدف الى خدمة مصلحة الساكنة، على   إعتبار أن الامر من إختصاصها.

وشكل قرار الامانة العامة لحزب “العدالة والتنمية” صدمة قوية لدى تيار حزب “بيجيدي” بوجدة، وهو الامر الذي من شأنه أن يحدث شرخا كبيرا في صفوف الحزب ، أمام الصراع الدائر بين الكتابة الاقليمية والكتابة الجهوية.

ومن جهته، رفض عبد العزيز أفتاتي، عضو الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية الادلاء بأي تصريح في الموضوع للأسباب وصفها ب”التنظيمية”.

وكان منتمون إلى حزبي الاصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية، قد دعوا وفي وقت سابق، إلى عقد دورة استثنائية، تروم سحب البساط من تحت أقدام رؤساء اللجان، وإعادة انتخاب رؤسائها، بعد أن تمكنوا من جمع 33 توقيعا.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى موقع rue20.Com، فانه تمت الموافقة على الدورة الاستثنائية التي سيتم عقدها بتاريخ 09 يوليوز المقبل، والتي تروم “الموافقة على إقالة رؤساء اللجان الدائمة ونوابهم، الموافقة على حل اللجان الدائمة وإعادة تشكيلها، الموافقة على إعادة تشكيل لوائح أعضاء اللجن الدائمة بالمجلس، الموافقة على انتخاب رؤساء اللجن الدائمة ونوابهم، الموافقة على إقالة نائب كاتب المجلس، انتخاب كاتب المجلس”.

وتجدر الاشارة، إلى عدد اعضاء حزب العدالة والتنمية الموقعين على طلب الدورة الاستثنائية التي وافقت عليها السلطات، 15 عضوا، فيما يصل عدد أعضاء حزب الاصالة والمعاصرة المنخرطين في التنسيق مع “بيجيدي” 18 عضوا،.

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق