المغربسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

الأمير المغربي مولاي الحسن يستعد لتولي مهام المنسق بين قوات الجيش

خلود الطيب

بأمر من الملك محمد السادس، القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرب العامة، ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن، في مقر الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا بمدينة القنيطرة، حفل تخرج الفوج 19 للسلك العالي للدفاع والفوج 53 لسلك الأركان.

ولدى وصول ولي العهد إلى مقر الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا، تقدم للسلام عليه المفتش العام للقوات المسلحة الملكية ومدير الكلية، قبل أن يستعرض تشكيلة من فرقة الشرف التابعة للقوات الملكية الجوية؛ أدت التحية.

وحسب منتدى القوات المسلحة الملكية “FAR MAROC”، فإن “ترؤس ولي العهد لهذا النوع من الأنشطة العسكرية يدخل في إطار التحضير لتوليه مهام منسق مصالح القوات المسلحة الملكية، والتحاقه بالقيادة العامة للجيش، وهو المنصب الذي شغله الملك محمد السادس لسنوات حين كان وليا للعهد”.

وخلال هذا الحفل، قدم الجنرال دو بريغاد مدير الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا، أمام ولي العهد الأمير مولاي الحسن، الحصيلة السنوية لأنشطة الكلية والنتائج المحصلة من قبل الضباط المتدربين.

وأشرف ولي العهد على تسليم شهادات التعليم العسكري العالي بدرجة “ماستر متخصص” في الدفاع الوطني، وشهادات سلك الأركان، لكل من ضباط السلك العالي للدفاع وضباط سلك الأركان، على التوالي.

ويضم الفوج 19 للسلك العالي للدفاع والفوج 53 لسلك الأركان 156 خريجاً، منهم 42 ضابطاً ينحدرون من 21 بلداً صديقاً وشقيقاً للمملكة.

هذه البلدان هي السعودية وبنين وبوركينا فاصو، والكاميرون والصين والكونغو برازافيل، وكوت ديفوار ومصر وإسبانيا، وفرنسا والغابون وغينيا كوناكري، ومدغشقر ومالي والنيجر، وإفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية والسنغال، وتنزانيا والطوغو وتونس.

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق