تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

الحكومة الموريتانية : عناصر في الخارج تقف وراء الأحداث الأخيرة ولم نتهم دول الجوار

قال وزیر الثقافة والصناعة التقلیدیة والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الموریتانیة ، سیدي محمد ولد محم ، يوم أمس الخمیس 27 جوان 2019 ، إن عناصر في الخارج تقف وراء الأحداث الأخیرة التي شھدتھا موریتانیا ، واعتقل على إثرھا عدد من الأجانب من دول الجوار .

ورفض ولد محم الإفصاح عن ھویة ھذه العناصر وتحدید ما إذا كانوا موریتانیین أم غیرھم ؛ قائلا في رده على سؤال لموقع نوافذ بھذا الخصوص إنه لا یرید أن یزید على قوله إنھم عناصر في الخارج ، ودأبت على القیام بھكذا أعمال .

ورفض ولد محم التعلیق على سؤال لنوافذ حول ما إذا كان رجل الأعمال الموریتاني محمد ولد بوعماتو ضمن ھذه العناصر المتھمة بالوقوف وراء ھذه الأحداث ، قائلا إنه لا یرید الزیادة على ما قاله .

وأكد ولد محم أن بلاده لم تتھم إطلاقا حكومات دول الجوار ولاشعوبھا ولا أجھزتھا الأمنیة ، بأنھا تشارك أو تدعم أعمال الشغب “، مشددا على عدم قبول موریتانیا بالمساس بأمنھا واستقرارھا ” .

ولد محم الذي كان یتحدث في أول مؤتمر صحفي للحكومة بعد الانتخابات ، أكد أن موریتانیا لم تتھم دول الجوار ، ”إنما تم الحدیث مع سفراء ھذه الدول بطریقة ودیة للتنسیق معھم بعد اعتقال بعض مواطنیھم خلال أعمال الشغب“.

وأضاف ولد محم ”نحن لانرمي أمورنا الداخلیة على الآخرین ، ھنالك عناصر أجنبیة شاركت بنسبة كبیرة في أعمال الشغب ، ولانتھم إطلاقا دول الجوار وإلا لكان الموقف مختلفا ”.

وأعلنت موریتانیا ، اعتقال قرابة 100 أجنبي ، قالت الداخلیة إنھم كانوا یسعون لزعزعة أمن البلاد، واستدعت وزارة الخارجیة سفراء دول مالي والسنغال وغامبیا ، وأبلغتھم بقضیة مواطنیھم .

وأحالت موریتانیا المعتقلین الیوم إلى القضاء للنظر في ملفاتھم ، بعد القیام بأعمال شغب الاثنین الماضي.

المصدر : نوافذ بتاريخ 27 جوان 2019

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق