تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

الشارع الموريتاني ينتظر قرار المجلس الدستوري

ينتظر الشارع الموريتاني بفارغ الصبر موعد إعلان المجلس الدستوري للنتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت في الـ22 من الشهر الجاري، بعد أن أعلنت المستقلة للانتخابات عن النتائج المؤقتة التي أظهرت فوز المترشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الشيخ الغزواني في الشوط الأول بنسبة 52.01%.

و كان المجلس الدستوري قد أصدر بيانا أكد فيه أن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية المنظمة في الـ22 يونيو 2019 سيتم الاعلان عنها أمام الصحافة يوم الاثنين 1 يوليو على تمام الساعة 12 زوالا بمقر المجلس.

وتحدد المادة 17 من قانون انتخاب رئيس الجمهورية صلاحيات المجلس فيما يتعلق بفحص الطعون المقدمة من المرشحين للرئاسة،  فقد جاء في المادة “في حالة ما إذا لاحظ المجلس الدستوري أن سير العمليات الانتخابية قد شابته مخالفات، يحق له تقدير ما إذا كان من اللازم إثباتها أو إلغاؤها كليا أو جزئيا حسب جسامة وطبيعة هذه المخالفات.”.

و كان ثلاثة من المترشحين للرئاسيات قد طرحوا طعونا عند المجلس الدستوري، رغبة في إعادة فرز حوالي 400 مكتب على عموم التراب الوطني يعتبرون أن نتيجتها المعلنة من طرف اللجنة المستقلة لللانتخابات غير متطابقة مع ما عندهم من محاضر.

و يعول الموريتانيون على ان يضع إعلان المجلس الدستوري للنتائج النهائية للانتخابات حدا للأزمة التي حدثت بعد إعلان النتائج المؤقتة، حيث ينتظر أن تعود الانترنت إلى طبيعتها بعد ان شهدت انقطاعا شبه كامل لمدة أسبوع.

المصدر : مركز الصحراء للدراسات و الاستشارات بتاريخ 30 جوان 2019

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق