إقتصادالمغربشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : أكادير.. انطلاق مشاريع التسريع الصناعي

خلود الطيب

انطلق تسويق تسويق الجزء الأهم من المشاريع الملكية خلال هذا الأسبوع. يتعلق الأمر بمشاريع صناعية مهيكلة لمستقبل أكادير الصناعي, أعطيت انطلاقتها بمناسبة الذكرى العشرون لاحتفال الشعب المغربي بعيد العرش.
تم ذلك يوم الاثنين, بحضور كل من والي جهة سوس ورئيس الجهة باعتبار هذه الأخيرة,الحاضن والممول الرئيسي لكل هذه المشاريع، كما حضر المدير الجهوي لمركز الاستثمار، المؤسسة التي تسهر على المشاريع من الفكرة إلى الإنجاز.
البداية مع القطب الفلاحي ” أكروبول “, وهو قطب قطب مخصص للصناعة الغذائية، حيث تم تخصيص 75 هكتارا من المساحة الإجمالية للقطب الفلاحي لسوس ماسة، من أجل تقوية العرض واستقطاب مشاريع الصناعات الغدائية.
كما جرى بالمناسبة وبعين المكان التوقيع على اتفاقية بين المركز الجهوي للإستثمار لسوس ماسة و شركة « Haliopolis » بهدف وضع مكاتب رهن إشارة المركز، والتي تمت تهيئتها و تجهيزها لإبراز مختلف التحفيزات التي جاء بها مخطط التسريع الصناعي.
وكشف خليل نزيه بمنطقة “أليوبوليس” الصناعية على نهج المركز الجهوي للاستثمار سياسة القرب على مستوى الشباك الوحيد الذي تم خلقه بالمنطقة الصناعية، ليرافق مشاريع المستثمرين ابتداء من الإستقبال و الإرشاد والتوجيه إلى معالجة الملفات الإستثمارية من اجل الحصول على الرخص الإدارية الضرورية، فضلا عن إرشاد حاملي المشاريع و توجيههم نحو الهيئات الممولة و الداعمة للمشاريع الإستثمارية، وتتبع نسبة تقدم أشغال المشاريع الصناعية.
المنطقة الصناعية ” هاليوبوليس” جاءت لدعم الإستراتجية التنموية للجهة و تندرج في إطار تشييد أقطاب تنافسية مختصة. و توفر هذه المنطقة الصناعية خدمات متتعددة على مساحة إجمالية تناهز 150 هكتار بغلاف استثماري يعادل 6،6 مليار درهم و ذلك لخلق ما يقارب ألف20 منصب شغل.
وقد أعطى الوالي ورئيس الجهة انطلاقة وحدات صناعية ستبدأ نشاطها بالمنطقة الصناعية من بينها شركة RICHBOND Logistics، باستثمار قدره 7،46 مليون درهم و حوالي 30 منصب شغل، هذه المجموعة، قررت إضافة وحدة خاصة بها بمدينة أكادير بمبلغ يصل إلى 70 مليون درهم، وفق مديرها يوسف بلمنصور، من أجل الاقتراب من المتعاملين والزبناء بأكادير والمناطق الجنوبية، وأكد مدير الوحدة بأن خيار الإستثمار كان موفقا ونال استحسان المتعاملين. وأضاف بلمنصور أن الوحدة ستعمل في مرحلة ثانية على تسويق مجموعة من منتجات المجموعة والتي تهم صناعات النسيج والبلاستيك والأفرشة، فضلا عن المنتجات الغدائية .
كما أعطى الوالي الانطلاقة لشركة Sud FRACLIM ، المتخصصة في التبريد الصناعي بكلفة استثمارية تقدر ب 4 ، 15 مليون درهم مع خلق 85 منصب شغل.
وستساهم هذه المنشأة التي تمتد على مساحة ألفي متر بمدخل المنطقة الصناعية أليوبوليس، في صناعة بعض التجهيزات الخاصة بالتبريد الصناعي عبر علامة خاصة بالشركة ” AIRMEQ “، فضلا عن تسويق مختلف أجهزة التبريد والتكييف.

 

لقراءة الخبرمن مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق