المغربسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياقضية الصحراء

ضربة جديدة من المملكة الاسبانية للجبهة الانفصالية “بوليساريو”

خلود الطيب

خرجت إسبانيا عن صمتها بخصوص ما يقع حاليا بمعبر الكركرات، ورفعت مستوى الدعم والتنسيق مع الجانبين المغربي و الموريتاني حول هذه المنطقة التي تعتبر بوابة إفريقيا جنوب الصحراء الأولى.

وتأتي هذه الضربة الجديدة للجبهة الانفصالية من إسبانيا، بعدما أعلنت قيادة البوليساريو استعدادها للرد بقوة على مخطط السلطات المغربية والمتعلق بتنمية وتأهيل هذه المنطقة الاستراتجية.

وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية أعلنت في بيان لها خرجت به بعد إجتماع عملي جمع الرئيس الموريتاني محمد الشيخ ولد الغزواني ب”جوزيب بوريل” وزير الخارجية الإسباني، دعم التنسيق المغربي الموريتاني بمنطقة الكركرات، مؤكدة أنها على أتم الاستعداد للوقوف إلى جانب الدولتين الشقيقتين في محاربة كل من يفكر في المساس بأمن واستقرار المنطقة.

المصدر: أخبارنا

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق