إجتماعيةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

الدار البيضاء : في غياب المراقبة.. أصحاب “الطاكسيات” يستغلون مناسبة العطلة للرفع من الثمن

خلود الطيب

في كل مناسبة و عطلة ، تزداد محنة المواطن المغلوب على أمره و تتضاعف مع وسائل النقل العمومية خاصة في ظل المضاربة في الأثمنة و رفع سعر التنقل بشكل مبالغ فيه و بطرق غير قانونية.

و استغل عدد من أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة الحجم مناسبة عودة المسافرين من عطلة عيد الأضحى للرفع من سعر التنقل بين عدد من المدن و على رأسها العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء في اتجاه عدد من المدن كبرشيد و سطات و خريبكة.

و يستغل هؤلاء السائقون غياب المراقبة الصارمة في مثل هاته المناسبات و كذا الطلب المتزايد من أجل كسب أرباح إضافية و لو على حساب المستضعفين، حيث ارتفع مثلا ثمن التنقل من البيضاء لبرشيد خلال الأيام الأخيرة من 15 درهم لحوالي 20 درهم بالنهار و 25 درهم بالفترة المسائية.

و يبرر السائقون الذين يجلؤون لزيادة الثمن بالازدحام الذي تشهده الطرقات في مثل هاته المناسبات حيث أنهم عوض استغراقهم 30 دقيقة في المسار المعتاد بالأيام العادية كمثال فإنهم يجبرون على قطع ذات المسافة في زمن مضاعف قد يتجاوز الساعة خلال فترات الأعياد و المناسبات.

المصدر: هبه بريس
لقراءة الخبر من مصدر اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق