إقتصادالمغربشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر..

افريقيا 2050  : خلود الطيب

حققت شركات الطيران في إفريقيا نموا في حركة المسافرين خلال شهر يونيو وصل إلى 11.7 في المئة، أي بتحقيق زيادة عن النسبة التي عرفها شهر ماي الفارط التي تتمثل في 5.1 في المئة. معطيات أعلن عنها الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» في آخر تقرير له، مبرزا أن الطلب العالمي على رحلات السفر الجوية خلال شهر يونيو 2019 قد ارتفع بنسبة 5 في المئة مقارنة مع نفس الفترة خلال السنة الفارطة.
وأوضح التقرير المذكور أنه على مستوى القارة الإفريقية، ارتفع عامل الحمولة أيضا بواقع 2.6 نقطة مئوية ليبلغ بذلك نسبة 70.5 في المئة، مشددا على أن معدلات الطلب تستفيد بشكل عام من البيئة الاقتصادية الداعمة، بما في ذلك التحسن في الاستقرار الاقتصادي في العديد من البلدان، دون إغفال الرفع من إمكانات الربط الجوي. وبيّن تقرير الاتحاد الدولي للنقل الجوي أنه وبشكل عام، تم تسجيل ازدياد في السعة التي تقدر بعدد المقاعد المتوافرة لكل كيلومتر بنسبة 3.3 في المئة، في حين ارتفع عامل الحمولة بواقع 1.4 نقطة مئوية ليصل بذلك إلى 84.4 في المئة، وهو ما مكّن من تسجيل رقم قياسي جديد خلال شهر يونيو.
وعلى مستوى المغرب، احتل مطار محمد الخامس الدولي الرتبة الأولى في عدد المسافرين خلال شهر يونيو بمجموع 877 ألفا و655 مسافرا، متبوعا بمطار المنارة مراكش بمجموع 513 ألفا و539 مسافرا، في حين حلّ مطار المسيرة أكادير الدولي في الرتبة الثالثة على الصعيد الوطني، إذ كشف المكتب الوطني للمطارات في وقت سابق عن ارتفاع أعداد المسافرين الذين استعملوا هذا المطار بما مجموعه 162 ألفا و 25 مسافرا، في الوقت الذي كان قد استقبل خلال نفس الفترة من السنة الفارطة 145 ألفا و173 مسافرا، مسجلا بذلك ارتفاعا بمعدل 11.61 في المئة. وأشار المكتب الوطني للمطارات أن مجموع المسافرين الذين استعملوا هذه المحطة الجوية الدولية في يونيو الفارط، يشكّلون نسبة 7.74 في المئة، من مجموع المسافرين الذين عبروا من مختلف المطارات المغربية الذين يصل عددهم إلى مليونين و93 ألفا و323 مسافرا، وهو ما مكّن من تحقيقه لنسبة 7.35 في المئة من مجموع 17 ألفا و 774 حركة سجلت بمجموع مطارات المملكة في شهر يونيو من هذه السنة 2019، حيث جرى تسجيل نسبة نمو في أعداد المسافرين بشكل عام بلغت 26.54 في المئة مقارنة بشهر يونيو من سنة 2018، أي بمعدل أكثر من 439 ألف مسافر.
شركات الطيران الأوروبية حققت هي الأخرى ارتفاعا في حركة المسافرين بنسبة 5.6 في المئة خلال شهر يونيو مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2018، كما ارتفعت السعة بنسبة 4.5 في المئة، وعلى نفس المنوال سار عامل الحمولة الذي ارتفع بواقع 1.0 نقطة مئوية محققا نسبة 87.9 في المئة، متساويا بذلك مع أمريكا الشمالية، هذه الأخيرة التي سجلت شركات الطيران فيها ارتفاعا بلغ 3.5 في المئة على مستوى معدلات الطلب في انعكاس مماثل للتوترات التجارية الجارية بين أمريكا والصين، وفقا للتقرير المذكور، كما ازدادت السعة بنسبة 2 في المئة، في حين ارتفع عامل الحمولة بواقع 1.3 نقطة مئوية ليصل إلى نسبة 87.9 في المئة. أما في آسيا والمحيط الهندي فقد سجلت شركات الطيران بدورها نموا في حركة المسافرين خلال نفس الفترة بنسبة 4 في المئة مقارنة بالسنة الفارطة، وإن كان بانخفاض ملحوظ عن الزيادة التي شهدها شهر ماي التي بلغت 4.9 في المئة.

المصدر : الأتحاد الاشتراكي يوم 22 – 08 – 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق