تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

موريتانيا : ولد مولود يفتح الباب أمام انسحاب “الرفاق” ويدعو النظام للحوار

قال زعيم حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود إن الحزب موحد بأغلبية ساحقة توافق على التوجه الراهن. لكنه أضاف أن ثمت خلافات مع بعض المناضلين والأطر والقادة الذين نحترمهم ونحترم آراءهم والاختلاف أمر طبيعي، على حد تعبيره.

وقال محمد ولد مولود – في مؤتمر صحفي عقده ظهر يوم أمس الاثنين 26 أغسطس 2019 بنواكشوط- حزبنا معروف بأنه حزب يعالج مشاكله الداخلية ولا يطلع عليها أحد ويحلها بأساليب ديمقراطية.”

وقال: إن أي عضو في الحزب لديه وجهة نظر تخالف التوجه العام أمامه خياران: الأول احترام رأي الأغلبية والسير معها والثاني هو الانسحاب من الحزب باحترام لنفسه ولرفاقه السابقين، على حد تعبيره.

ويعاني حزب اتحاد قوى التقدم من خلافات داخلية حادة بلغت ذروتها مع قرار الحزب تقديم مرشح للرئاسة وهو ما اعتبره بعض قادة الحزب “انتحارا سياسيا”، كما دعوا رئيس الحزب للاستقالة وتحمل المسؤولية عن نتائج الحزب في الانتخابات التي وصفوها “بالكارثية”، والتي أكدت ما كانوا يحذرون منه على حد وصفهم.

المصدر : مركز الصحراء للدراسات و الاستشارات بتاريخ 26 أوت 2019 

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق