سياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

أفريكوم: الوضع في ليبيا مراقب والعمل جار على حوار شامل

وأوضح كارنس في تصريحات لصحيفة “ميليتري تايمز” الأمريكية أن الفوضى في ليبيا تمثل فرصة لتجنيد الجماعات الإرهابية، مؤكدا أن الضربات العسكرية لا تزال خيارا مطروحا في حال شكلت هذه الجماعات تهديدات جديدة.

وأضاف كارنس أن “الأفريكوم” لم تشن أي غارات جوية في ألفين وتسعة عشر، لأن التهديد الإرهابي تراجع إلى حد كبير على حد تعبيره، قائلا إنه لا توجد حاليا أي قوات أمريكية في ليبيا، لكن “الأفريكوم” مهتمة بإعادة قواتها وتدرس موعد وعدد القوات التي ستعود.

افريقيا 2050 مرمي الطيب

المصدر/ قناة ليبيا الاحرار بتاريخ 31 اوت 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق