المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : الدكالي “يطوي” صفحة خلافه مع الإذاعي عمورة ويعترف بأن هنالك اختلالات في وزارته

افريقيا  2050     خلود الطيب

أعلن حزب التقدم والاشتراكية، طي صفحة خلاف أن أنس الدكالي وزير الصحة مع الصحافي محمد عمورة، عقب لقاء دعا له الوزير وانعقد زوال أمس الاثنين، بحضور عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، تم تخصيصه “لتبديد سوء التفاهم الناتج عن التفاعلات التي أعقبت بث الإذاعة الوطنية لحلقة برنامج ” حضي راسك ” التي خصصت لموضوع الخيانة الطبية”. 
وحسب ما أكده الموقع الرسمي للحزب، فقد أكد الدكالي خلال اللقاء على أن “سوء التقدير الذي طبع تدبير هذا الملف لا يمكن أن يفسر بالسعي إلى التضييق على العمل الصحفي المهني من مثل ما تقوم به الإذاعة الوطنية والعديد من المنابر الإعلامية الجادة، بل حرصا من الوزارة على عدم اهتزاز ثقة المواطنين في الطبيب وفي الطب الذي هو ليس فقط مهنة بل علم وممارسة مؤطرة بضوابط واخلاقيات”.
واعترف الدكالي في اللقاء أن منظومة الصحة كغيرها من قطاعات أخرى “تعرف العديد من الاختلالات تحرص الوزارة على معالجتها بإصرار خاصة عبر المجهود التي تقوم به مفتشية الوزارة على الصعيدين المركزي والجهوي. وفي هذا الورش وفي غيره من الأوراش المفتوحة لتطوير أداء قطاع الصحة تعول الوزارة على الشراكة المتينة التي تجمعها بوسائل الإعلام وستظل دائمة الانفتاح عليها”.
وأضاف الوزير أن “مسألة الإحالة على الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أصبحت متجاوزة خاصة بعد إنعقاد هذا اللقاء الذي يأتي ليكرس طبيعة العلاقة الجدية والمسؤولة التي يحرص عليها ايما حرص، وهو الأمر الذي لم يكن ليتحقق لولا الروح البناءة التي تم التعامل بها مع مبادرة الوزير من قبل الصحفي محمد عمورة ومن قبل النقابة الوطنية للصحافة في شخص رئيسها عبدالله البقالي”.

المصدر الأول يتاريخ 03 سبتمبر 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق