سياسيةشؤون إفريقية

مختصرات الاخبار، القرن الافريقي06-09-2019

 

  • علق السفير الجيبوتي “ضياء الدين بامخرمة”ما تداولته وسائل الاعلام حول إرساء بواخر حربية إيرانية في المياه الإقليمية لجمهورية “جيبوتي”مؤكد ا انه لا توجد أية علاقة مع طهران وقال أن جمهورية “جيبوتي” لا تزال على العهد متمسكة بموقفها المبدئي والنزيه من القضايا العربية القومية في رفض التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية”، وقد أضاف قائلا ان “جيبوتي” قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران منذ يناير 2016 عند استهداف السفارة السعودية فيطهران عندما أعدمتالرياض رجل الدينالشيعيالبارز”نمالنمر”….

 

  • استقبل وزير البترول والثروة المعدنية المصري ” طارق الملا “مع وزير الطاقة والموارد الطبيعية بجمهورية جيبوتي ” يونس علي جيدي” بجمهورية جيبوتي، من اجل تكثيف التعاون المشترك وسبل نقل الخبرات المصرية إلى جيبوتي في أنشطة البترول والغاز والثروة المعدنية وكذلك محاولة بناء شركات مشتركة في قطاع البترول وإقامة مشاريع جديدة في جيبوتي في مجالات النفط والغاز الطبيعي, كل ذلك في اطار مساعدة مصر للدول الافريقية في تحقيق التنمية واستغلال الخبرات المصرية في مجال الطاقة والغاز الطبيعي، ومثلا نجد مشروع مصنع اسالة الغاز الطبيعي وتصديره يمثل أهمية كبيرة لدولة “جيبوتى” مؤكدا على استعداد شركات البترول المصرية المتخصصة لتقديم الخبرات اللازمة في مجال إدارة وتشغيل وصيانة مشروعات إسالة الغاز الطبيعي وتصديره..

 

 

+++++++++++++

 

 

 

الاتحاد الأفريقي يرحب بتشكيل حكومة السودان ويصفه بـ”الإنجاز

  • رحب الاتحاد الأفريقيأمس الجمعة 6 سبتمبر 2019، بتشكيل الحكومة الجديدة في السودان، واصفا ذلك بأنه بداية عهد جديد وإنجاز تاريخي، وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، في تغريدة على “تويتر”، إن إعلان تشكيل الحكومة الجديدة في السودان وتعيين أول وزيرة للخارجية (أسماء محمد عبدالله) في البلاد يمثلان بداية عهد جديد.

وهنّأ فكي الشعب السوداني على الحكومة الجديدة التي وصفها بـ”الإنجاز الكبير”.

وفي وقت لاحق من اليوم، يعقد مجلس السلم والأمن الأفريقي بمقره في أديس أبابا جلسة حول التطورات في السودان، وقالت مصادر أفريقية مطلعة في أديس أبابا، لـ”العين الإخبارية”، إن مجلس السلم والأمن الأفريقي سيبحث التطورات في السودان؛ تمهيدا لاتخاذ قرار برفع تعليق عضويته وعودته إلى البيت الأفريقي، دون تحديد توقيت بعينه.

وفي يونيو/حزيران الماضي، قرر الاتحاد الأفريقي تعليق عضوية السودان في جميع أنشطته لحين تسليم السلطة للمدنيين.

ومجلس السلم والأمن الأفريقي هو جهاز تابع للاتحاد الأفريقي والمسؤول عن تنفيذ قرارات الاتحاد ومكلف بحفظ السلام والاستقرار في القارة، ويتم انتخاب الأعضاء من قبل الجمعية العامة للاتحاد الأفريقي بحيث تعكس التوازن الإقليمي في أفريقيا.

ويتكون المجلس من 15 بلدا؛ منها 5 بلدان يتم انتخابها كل ثلاث سنوات، و10 دول لمدة سنتين.

وأمس الخميس، أعلن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك تشكيل الحكومة السودانية الجديدة الذي يضم 18 وزيرا.

وقال رئيس الوزراء في كلمة تلفزيونية إن “التأخر في إعلان تشكيل الحكومة سببه الحرص على تمثيل كل الأطياف”، مشيرا إلى استمرار المشاورات بشأن المرشحين لحقيبتين وزاريتين (الثروة الحيوانية والبنى التحتية).

وأضاف: “إننا نبدأ مرحلة جديدة في تاريخنا من أجل سودان ديمقراطي يسع الجميع، وأولوياتنا إيقاف الحرب وبناء السلام المستدام”.

وتابع: “بدأنا عمليا في التحضير للسلام بتشكيل لجنة مصغرة بالتشاور مع المجلس السيادي، مهمتها وضع إطار عام لهيكل مفوضية السلام”.

وأوضح: “إننا في الحكومة الانتقالية ملتزمون بسياسة خارجية تقوم على الاحترام المتبادل وتهدف لمصلحة بلادنا، ونطمح إلى بناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج، ونجدد الالتزام الصارم بقضايا العدالة الانتقالية”.

وكشف حمدوك عن أسماء الحكومة الجديدة التي تضم 18 وزيرا، وهم: جمال عمر للدفاع، وإدريس الطريفي للداخلية، وأسماء محمد عبدالله للخارجية، وإبراهيم البدوي للمالية، وأكرم علي التوم للصحة.

ونصر الدين عبدالباري للعدل، وولاء عصام البوشي للشباب والرياضة، ومحمد الأمين التوم للتربية والتعليم، ومدني عباس مدني للصناعة والتجارة، وعادل إبراهيم للطاقة والتعدين، وياسر عباس لوزارة الري والموارد المائية، وعيسى عثمان شريف لوزارة الزراعة.

بجانب اعتماد لينا الشيخ محجوب للعمل والتنمية الاجتماعية، وعمر بشير منيس لمجلس الوزراء، وانتصار الزين صغيرون للتعليم العالي، وفيصل محمد صالح للثقافة والإعلام، ونصر الدين مفرح لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، ويوسف آدم الضي للحكم الاتحادي.

وأوضح أنه تم إرجاء تعيين وزيرين للثروة الحيوانية والبنى التحتية؛ لعدم التوافق عليهما مع قوى الحرية والتغيير….

+++++

المصدر: إفريقيا، العين الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق