المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : البيجدي يعيش توتراً داخليا وقيادات غير راضية على حكومة العثماني

افريقيا 2050  : خلود الطيب

أصبح حزب العدالة والتنمية يعيش صراعات داخلية وانشقاقات قد تعصف بالمستقبل السياسي للحزب الأول بالمغرب.

مصدر عليم، قال ل”أوريزون تيفي” أن قيادات حزبية داخل البيجيدي سواء من البرلمان والأمانة العامة للحزب، غير راضية بتاتاً حول أداء حكومة العثماني، والطريقة التي تدبر بها بعض الملفات، منتقدين وزراء الحزب، وكذا منهجية العثماني في التعامل مع قضاياً مصيرية.

ومن بين أسباب التوتر الداخلي للحزب الحاكم، القانون إطار المتعلق بالتربية والتكوين، حيث اعتبرت قيادات من العدالة والتنمية، أن المصادقة على هذا القانون يعتبر انقلاب على قيم الحزب ومبادئه، لاسيما وأنه هو الحاكم والذي يسير الحكومة وتحالف الأغلبية، ويمتلك أكبر قوة عددية داخل مجلس النواب، ورغم كل هذا فإن القانون مر بالتناوب اللغوي، وتدريس المواد العلمية والتقنية باللغات الأجنبية، وهذا ما يعتبر هزيمة للحزب حسب قياداته.

هذه الأزمة الداخلية، جعلت قيادة الحزب تجمد عدد من أنشطتها، من بينها قافلة المصباح، وكذا لقاءات كانت تعقد بشكل روتيني خلال فصل الصيف، ذلك أن البيجيدي لم يعقد لقاء حزبي منذ وقت طويل، وأن الدعوات لاتتزال مستمرة لعقد دورة المجلس الوطني، ولو بشكل إستثنائي نظراً للظرفية، الشيء الذي لم تستجب له قيادة البيجيدي لحدود الساعة، وهو الأمر الذي يجعل دائرة الغاضبين تتوسع.

المصدر  اوريزون تيفي بتاريخ 10 سبتمبر 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق