إقتصادإقتصاديةالجزائرتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

مختصرات اقتصادية / الجزائر … حلقة 10-09-2019

افريقيا 2050

 

  • أصدرت مجموعة البنك العالمي يوم الثلاثاء 9 سبتمبر 2019 توقعاتها لنمو الاقتصاد الجزائري خلال السنتين 2019 و2020 وأشار البنك العالمي في تقريره المالي انه ” من المتوقع أن ينخفض نمو الجزائر إلى نسبة 2,3 % بفعل الانخفاض التدريجي للنفقات العمومية التي عرفت زيادة معتبرة خلال السنة الأخيرة”. وهذاالتباطؤ مرتبط بتدهور الأفاق الاقتصادية العالمية التي يتوقعها البنك العالمي لسنة 2019 كما راهنت مجموعة البنك العالمي على زيادة طفيفة لسنة 2020 بنسبة نمو يمكن ان تصل الى 1,8 بالمائة في الجزائر ومن الممكن ان يستمر هذا المعدل حتى سنة 2021.

وبالفعل كانت تقديرات البنك العالمي في شمال إفريقيا ناجعة في تقديرها اذ تحدث عن نسبة نمو وصلت الى حدود             1.9% سنة 2019 مقارنة بـ 1.7% لسنة 2018, في كل البلدان تقريبا مفسرا ذلك بعوامل داخلية على غرار                        الإصلاحات المدرجة في السياسات العامة

  • بينت الاحصائيات الاقتصادية في الجزائر عن ارتفاع العائدات الجمركية خلال الأشهر السبع الأولى من سنة 2019 لتبلغ 619.07 مليار دينار مقابل 583.98 سنة 2018 أي زيادة 6.01 بالمائة.

ويعود ذلك الىتحسن الأداء في إدارات القابضاتالتابعة للجمارك على مستوى المواني والحدود والتي بلغت خلال                    هذه نفس هذه الفترة 31.34 مليار دينار.

مما ساهم في ارتفاع ميزانية الدولة بقيمة 530.99 مليار دينار2019 مقابل 503.52 مليار دينار سنة 2018 اي                      بزيادة 5.46 بالمائة.

  • صرّح الخبير الإقتصادي “رضا حمراني” بأن تحقيق النمو الاقتصادي وخلق التوازن المالي يتطلب ضرورة إستقطاب الموارد المالية من الخارج والتي تتطلب بدورها تنمية الصادرات و النهوض بالميزان التجاري من خلال عمليات التصدير سواء للمواد الصناعية ا و الفلاحية خارج قطاع المحروقات بينما تبقى التوازنات المالية في الداخلمعتمدة على إعادة النظر في طرق الأداء الضريبي وكذلك على الإقلاع بقطاع الفلاحة و تطويره الى جانب تطوير قطاع الخدمات ودعم المؤسسات الصغرى و المتوسطة التي تواجه صعوبات مالية قد تهدد استمراريتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق