أثيوبياالصومالتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشرق إفريقياكينيا

مختصرات الاخبار، القرن الافريقي ___ 06-11-2019

افريقيا 2050

  • توجه وزير الشؤون الخارجية الإثيوبي ” جيدو أندارجاشيو ” إلى الولايات المتحدة لحضور اجتماع ثلاثي مع نظيريه المصري والسوداني حول سد النهضة، تستضيفه واشنطن اليوم الأربعاء 6 نوفمبر 2019 وذكرت  أن الاجتماع يأتي تلبية لدعوة من وزير الخزانة الأمريكي” ستيفن منوتشين” ويحضره البنك الدولي , و من المتوقع أن يطلع جيدو أندارجاشيو المشاركين والمنظمين للاجتماع على موقف إثيوبيا من السد و قد صرح الناطق باسم وزارة الخارجية” نبيات غيتاشيو” في الأسبوع الماضي بأن الاجتماع الذي دعت إليه واشنطن هو نقاش وليس وساطة والجدير بالذكر أن إثيوبيا أوضحت مرارا وتكرارا أن بناء السد لن يجلب أي ضرر كبير على دول المصب.

  • أكد وزير النفط الصومالي “عبد الرشيد محمد احمد ”   اثناء حضوره لمؤتمر افريقيا للنفط والغاز في ” كيب تاون ” ان بلاده بصدد إطلاق أول جولة تراخيص للنفط والغاز في ديسمبر 2019 وتتطلع   البلاد إلى استقطاب استثمارات كبرى من مختلف بلدان العالم. وأكد أن لديهم   خارطة طريق يمكن من خلالها متابعة مرحلة ما بعد إنتاج النفط وقد أشار ايضا إلى أن الكتل الخمسة عشر تحتوي على حوالي 30 مليار برميل من النفط موضحا ان الكتل الجديدة بعيدة عن الحدود البحرية الكينية التي هي محل نزاع في المحكمة الدولية , وشدد أن الاستثمارات الجديدة في النفط والغاز يجب أن تخلق المزيد من فرص العمل وتقضي على البطالة ,كما ان من المتوقع أن يصادق مجلس الشيوخ البرلماني على تشريعات نفطية جديدة قبل موفي السنة الحالية . وعودة شركة “إكسون موبيل”   وشركة “وشل ” وهم من اعظم الشركات  الخاصة بالنفط في العالم.

  • دعا الأمين العام لجامعه الدول العربية “احمد أبو الغيط “في جلسة خارقة للعادة لوزراء الكهرباء العرب في الدورة  13  بان العالم بدا يعتمد على مصادر الطاقة المتجددة في كل من الصومال واليمن من اجل تجاوز النقص في مجال الطاقة خاصة في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تواجهها.وأضاف “أبو الغيط “أن المنطقة العربية تستهلك الكهرباء حوالي ثلاثة اضعاف المعدل العالمي و انها تعتمد بشكل شبه كامل على النفط والغاز لتلبية متطلباتها من الطاقة حيث يمثلان هذان المصدران أكثر من 90% من اجمالي استهلاك الطاقة ودعا مؤسسات التمويل والشركاء الإقليميين والدوليين للمساهمة في تطبيق الخطة التنفيذية للطاقة المستدامة 2030  التي ستمكن الدول العربية من توفير مليارات الدولارات عن طريق انخفاض تكاليف الطاقة كما داعا الى تقييم إمكانات الهيدروجين ومدى مساهمة في امدادات الطاقة لعام 2040 والاستفادة من هذا  المصدر التنموي .

  • قال وزير الخارجية القطري “الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني” إن الدوحة أكدت خلال الاجتماع الوزاري لفريق الاتصال لمنظمة التعاون الإسلامي بحضور وزير خارجية كل من الصومال وتركيا و الذي انعقد في الدوحة من اجل مساعدة الجمهورية الفدرالية ، على تشكيل حكومة اتحادية وإنشاء مؤسسات تنفيذية وتشريعية وبناء مؤسسات وطنية قادرة على قيادة البلاد وتحقيق تطلعات الشعب الصومالي.وكذلك دعم الصومال من خلال اعفائه على خلاص ديونه و مساعدته في مجال الامن و التنمية و الاستثمار وقد أشار في هذا السياق إلى مساهمة قطر في تشييد ميناء “هوبيو”بولاية ” غلمدغ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق